قطر

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
بلا ماء ولا صابون… السجن المركزي في الدوحة كحال معظم السجون في الدول العربية، إذ يُحتجز مئات السجناء في مساحاتٍ ضيقة وظروف منافية للإنسانية.
أحمد عابدين – صحافي مصري
“قوبلنا بتجاهل تام، ولم نُدرَج ضمن المصريين العالقين. كما أن موقف الحكومة القطرية كان عبارة عن إلزام الشركة بتوفير سكن وطعام فقط، وأعتقد أن هذا يحدث معنا لأننا من دول الحصار…”
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
ما بين زيارة كوهين الدوحة وزيارة العمادي القطاع، تتقاطع الأهداف والمصالح والأسئلة المشروعة والدور المصري والقطري الكبير وعلاقتهما بإسرائيل. فلم يعد الموضوع مرتبطاً بالتطبيع فقط بل تخطاه إلى العلاقات الوطيدة بين قطر وإسرائيل.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
رئيس جهاز “موساد” يوسي كوهين، وقائد الجبهة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي هرتسي هليفي زارا مطلع هذا الشهر العاصمة القطرية الدوحة والتقيا مستشار الأمن القومي القطري محمد بن أحمد المسند ورئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة (أمان) محمد العمادي، وطلبا منهما مواصلة تمويل حكومة حماس في غزة.
سمر فيصل – صحافية سعودية
الأزمة بلغت مطلع عام 2020 ذروتها “إعلامياً”، بعدما تحولت إلى حرب وثائقية بين القناتين العربيتين الإخباريتين الأكثر مشاهدة، “الجزيرة” و”العربية”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
التناقض الذي تظهره قطر بين القوانين والممارسات، يؤكد وجود صراع قطري داخلي، بين اعتبار قطر دولة عربية منفتحة على العالم، وتنافس على أضخم الأحداث العالمية، ككأس العالم مثلاً، وبين كونها دولة عربية محافظة تخضع لقيود دينية واجتماعية.
“درج”
يكشف قادة الخليج مرة أخرى عن أن السياسة بالنسبة إليهم ليست إدارة لمصالح بلدانهم بقدر ما هي صراع أمزجة حكامٍ مستعدين ليدفعوا أثماناً باهظة في نزاعات لا طائل منها.
ترجمة – The Guardian
يتعرض مئات آلاف العاملين لمستوياتٍ من الإجهاد الحراريّ قد تتسبَّب في الوفاة، ويعملون في ظروفٍ مرهقة للغاية في درجاتِ حرارةٍ تتجاوز 45 درجة مئويّة لأكثر من عشر ساعاتٍ يوميّاً.
درج
الأسلحة كلها مباحة في النزاع السعودي – القطري، باستثناء السلاح الحقيقي. آخر هذه الأسلحة كان قصة الطفلة اليمنية بثينة الريمي.
ترجمة – هآرتس
بالتنسيق مع حماس، زادت إسرائيل عدد العمالة الفلسطينية من قطاع غزة المسموح لها بالعمل داخل إسرائيل، ويبدو أن هذا هو السبب الأساسي للهدوء النسبي عند الحدود مع القطاع راهناً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني