قسد

جوان سوز – صحافي سوري
التطورات الميدانية في شمال سوريا تقود إلى إمكانية أن تشكل “قسد” القاسم المشترك الذي قد تقوم عليه مصالحة محتملة بين أنقرة ودمشق، اللتين باتتا تتشاركان في الشكل ذاته من الضغوط السياسية والاقتصادية في الداخل والخارج.
ليلى شاكر – صحافية سورية
ربما علينا التساؤل: عن أي حقوق نساء تدافع “قسد”؟ عن المرأة الكردية التي تُجبر على الالتحاق بوحدة حماية المرأة، أو التي تُخطف ويتم تجنيدها قسراً، أو الأمهات اللواتي يحرمن من أطفالهن الذين يجندون قسراً؟
محمد حسان – صحافي سوري
هدف الأتراك من العملية العسكرية هو التضييق أكثر على الأكراد و”حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” عدو تركيا التقليدي، إضافة إلى بسط نفوذهم على المزيد من الأراضي السورية، لاستكمال مشروع الطوق السكاني من مهجري المدن السورية العربية على حدودها الجنوبية.
أحمد جاسم الحسين – كاتب سوري
معظم المقيمين في الهول مطلوبون، في سوق الإرهاب والإتجار بالخوف، الذي تحول إلى بضاعة رائجة، ليس عند الأنظمة المستبدة والميليشيات فحسب، بل أيضاً عند القوى الدولية التي تتاجر به، وتعرف كيف توظفه، وتبيعه، وتشتريه، وتصنعه.
إيلي عبدو – صحافي سوري
الحرب هي عنصر، لشد العصبية والتلاحم داخل الجماعة، وتفسر تعلق الأكراد بـ”قسد” برغم سلوكها القمعي المدان. لكن، العنصر الحاسم هو ارتباط “قسد” بالقضية الكردية، وترجمتها عبر كيان جغرافي يضم الأكراد بعد عقود من الاضطهاد والغبن.
أحمد جاسم الحسين – كاتب سوري
لم يكفْ رجال الجيش السوري والميليشيات المرافقة له عن الابتكار، عبر عقدهم الأخير، مستندين إلى تاريخ طويل من الابتكار: حق الردّ في الزمان والمكان المناسبين، الصمود والتصدي، تحرير لبنان، مناصرة القضية الفلسطينية.
سامان داوود – صحافي عراقي
يبقى أن لتركيا مصالح وطموحات في سوريا تتعدى “الخطر الكردي”، على رغم أن المعضلة التركية- الكردية تتصدر هموم أنقرة.
فراس علاوي – صحافي سوري
يواجه اهالي المنطقة صعوبة تحديد هوية اصحاب الجثث التي يكتشفونها، لانها تعود إلى جنسيات مختلفة من جميع دول العالم، دفنهم التنظيم بعد ان قتلوا في العمليات العسكرية التي استمرت ما يقارب ثلاثة أشهر بشكل متقطع قبيل انطلاق العملية الاخيرة.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
يرى الباحث في معهد “نيولاينز” في واشنطن، نيكولاس هيراس، في تصريح لوكالة فرانس برس، أن تنظيم الدولة الإسلامية يحتاج إلى مزيد من المقاتلين والهروب من السجن يمثل أفضل فرصة لداعش لاستعادة قوته وسلاحه، وسجن الغويران صيد ثمين بسبب اكتظاظه.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
فر مئات من السجناء، وقتل عشرات، فيما لا يبدو أن السيطرة على من تبقى في داخله قد أنجزت!لطالما كانت السجون بطون ولادة لظواهر ما يسميه أمراء التنظيم بـ”التمكين”. هذا الدرس لم يتعلمه أحد من “المنتصرين” على “داعش”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني