قانون العمل

فادي الحمارنه – إيمان فقها
رغم ما قدمته الحكومة والبنك المركزي الأردني من برامج ومساعدات للقطاعات الإقتصادية حتى تستمر في عملها، ولا تتضرر نتيجة جائحة كورونا، إلا أنها لم تلتزم بأوامر الدفاع الخاصة بعدم انتهاك حقوق العمال، من خلال الإمتناع عن فصلهم التعسفي، أو الخصم من رواتبهم.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
تتهرّب شركة “إريكسون”، من خلال “الأوسط” ومن خلال مقاولين آخرين، من الضرائب المتوجّبة عليها للدولة العراقيّة؛ أمّا من يتقاضون رواتب مخفّضة فهم محرومون حقوقهم الأساسية في التأمين الصحي والضمان الاجتماعي.
هاني محمد – صحافي مصري
يحمل حادث الانتحار رسالة رمزية حول ظروف العمل المجحفة في مصر، فلم يكن الانتحار داخل أروقة الشركات والمصانع وأماكن العمل شائعاً، إلا أنه حدث أخيراً.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
لم يكن سليم، اللاجئ الفلسطيني، الضحية الوحيدة. فالرفض شمل 12 إجازة عمل بحجة “مزاحمة اليد العاملة اللبنانية”. ولم تنفع “جينات” سليم اللبنانية في تأمين حقه في العمل الذي هُدر ببساطة، تماماً كما هدر حق أمه (وأمهات كثيرات) في إعطاء الجنسية اللبنانية له ولإخوته.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
كيف تُمعنُ القوانين في ظلم النساء في سوق العمل؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني