فيلم أميرة

علاء رشيدي – كاتب سوري
تتوقع الأنظمة العربية من الفنون التي تنتجها المجتمعات المحلية أن تدافع عن رؤى الأيديولوجية الحاكمة المهيمنة، وأن تكرس الأحوال السائدة أو تمتدحها بلا مساءلة أو تكوين وعي نقدي عند المتلقي.
عادل حداد
الفارق بين السينما، وبين الخطاب السياسي، أن الأولى تناضل وسط إشكاليات وأفكار وتمزقات عاطفية وأسئلة ذهنية، فيما الثاني قد يتجاهل تماماً هذه الجوانب.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني