فيروس كورونا

باسكال صوما – صحافية لبنانية
أفكّر في اليوم الذي قد لا أفكّر فيه بتعقيم يديّ قبل معانقة أحد وبعدها… أظنّ أنني بدأت أصاب بتروما “كورونا”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
فعل “كورونا” ما عجزت حملات حقوقية عن فعله، وحرّر نازانين، المعتقلة في السجون الإيرانية منذ عام 2016 بتهمة “نشر الفتنة”.
إيهاب زيدان – صحافي مصري
مع وصول فيروس كورونا إلى المنطقة العربية، انتشر وابل من الشائعات والخرافات، كان أبرزها أن العلاقة الجنسية تنقل الفيروس والفسيخ يقضي عليه!
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
إنها المرحلة الكورونية من الانهيار اللبناني. وتوظيف “كورونا” في سياق هذا الانهيار جارٍ على قدم وساق، لا بل أن هذا الوباء المعولم، ضمّنا إلى غيرنا من المجتمعات المنكوبة، بعد أن كنا لوحدنا في هذا المنحدر.
“درج”
ماذا يحصل في العراق، بموازاة الخطر الكبير المتمثل في احتمالات “كورونا”؟ يتولى الموقع غير الرسمي على “تويتر” لـ”كتائب حزب الله” في العراق حملة على مدير المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي، يتهمه فيها بالوقوف وراء اغتيال قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس.
رامي الأمين – صحافي لبناني
اخترع موسيقار الأجيال اختباراً صوتياً يكشف به الإصابة بالانفلونزا، عبر الطلب من الشخص المشكوك في أمر إصابته أن يلفظ كلمة “ممنون”، ومن طريقة لفظه للكلمة يتأكد عبد الوهاب ما إذا كان الشخص مصاباً بالانفلونزا أم لا.
زينب المشاط – صحافية عراقية
إصاباتٌ كثيرة تظهر في بغداد، من دون أن تعلن عنها وزارة الصحة العراقية أو دائرة صحة بغداد، إلا أن العاملين في المستشفيات العراقية يؤكدون وجودها.
خالد المصري – صحافي مصري
حاولت الوزارة في تصريحاتها أن تظهر وكأن اكتشاف الحالة جاء نجاحاً لخطتها وجهودها، لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، فقد بدأت أنباء وصور تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأن قوات الشرطة يعقمون جميع زوار المول خوفاً من انتشار فيروس “كورونا”.
ترجمة – Foreign Policy
أضحى موقع “تويتر” أحد أهم مصادر نشر المعلومات المُضللة حول الفيروس.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
تتشابه أخبار انتشار فيروس “كورونا”، مع أحداث فيلم “كونتيجن” الذي يوثق انتشار مرض معدٍ ومميت يهدد البشرية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني