fbpx

فيتنام

ياسمين ابراهيم
أكثر أنظمتنا عجزاً عن ضرب “التجزئة” التي تُنسَب إلى سايكس وبيكو، وأكثرها عجزاً عن محاربة إسرائيل ومفاعيل “وعد بلفور”، هي الأشدّ توكيداً على نبش المعاهدة والوعد بسبب وبلا سبب. يمكن أن نستنتج من ذلك أنّ أكثرنا عجزاً عن التقدّم نحو المستقبل هم أكثرنا تأبيداً وتخليداً للماضي…
حازم صاغية – كاتب لبناني
في أواسط السبعينات انتصرت فيتنام، وبوشر بتوحيد شمالها وجنوبها ووسطها في ظلّ القيادة الشيوعيّة للشمال. مدينة سايغون، عاصمة الجنوب، ما لبثت أن سُمّيت مدينة هوشي منه. الأميركيّون رحلوا مصحوبين بالهزيمة والذلّ. عدد قتلاهم (58 ألفاً) كان محتملاً. ضغط رأيهم العامّ لم يكن.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني