fbpx

فلاديمير بوتين

أحمد الأحمد – صحافي سوري
فيما أصبح الاستياء الروسي من الأسد على أغلفة الصحف الروسية والعالمية، وعلى لسان المسؤولين الروس، لم تتفاعل وسائل الإعلام السورية في دمشق إطلاقاً مع هذه التقارير والتحليلات
ترجمة – New Yorker
سيظل بوتين يُحكم قبضته على السلطة، ليس من خلال خفة اليد أو الخداع الدستوري. بل سيقوم بذلك على نحو أكثر جرأةً ووضوحاً: ببساطة من خلال البقاء في المنصب الذي شغله طيلة عشرين عاماً…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
باتت العلاقة الروسية ـ التركية على المحكّ، تبعاً لتطور الأوضاع في سوريا، وتبعاً لمآلات الاختبار بين عناد السلطان (رجب طيب أردوغان) وصلافة القيصر (فلاديمير بوتين).
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
يعدّ علييف المعارض الشيشاني الثالث الذي يقتل بشكل غامض في السنوات العشر الأخيرة، والثاني في الأشهر الستة الأخيرة، وواحد من عشرات المعارضين الأوروبيين الشرقيين الذين لقوا حتفهم في ساحات خارجية بعد معارضتهم لبوتين.
محمد خلف – صحافي عراقي
إلى أين يمكن أن يصل غضب المحتجين في العراق ولبنان؟ هذا السؤال جاهدت صحف ومراكز بحث غربية في البحث عن إجابات له بعد صمود شباب البلدين وثباتهم في الساحات والشوارع.
ترجمة – The Daily Beast
تحمل عملية اغتيال خانغوشفيلي التي نُفذت في وضح النهار في متنزه كلينر تيرغارتن الذي يعج بالناس، جميع السمات المميزة لعملية اغتيال مُدبرة بدقة، وهو المصير الشائع الذي يؤول إليه معارضو الكرملين، ذلك القتل المُفجع الذي اعتادت أوروبا أن تشهده في الآونة الأخيرة.
ترجمة- The Independent
يمكننا القول إن فلاديمير بوتين هو الزعيم العالمي الأكثر أهمية منذ بزوغ نجم رئيس الوزراء البريطاني الأسبق وينستون تشرشل.
ترجمة – The Guardian
توحي كلمة “ضحايا” بأن جرائم القتل ربما حدثت من دون قصد. لكن يبقى القتل قتلاً، ويجب استخدام التسمية الصحيحة. هذه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
لا يُنفى هيام تيارات يسارية حدّ التقديس بشخصية الأسد وبنظامه، لكن يمكن البحث عن الأسباب والمحطات والعلاقات التي جعلت تيّارات اليمين المتطرف العالمي عموماً والفرنسي خصوصاً ترفع في محافلها صور الطاغية الأكثر دموية في القرن الواحد والعشرين.
ترجمة- Novaya Gazeta
صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسيّة تلقي الضوء على الدور الروسي في سوريا: “عندما عُرض على زياد وأفراد عائلته العودة من لبنان إلى إدلب، رفضوا وفضّلوا الإقامة في خيامهم… وعندما هممنا بالمغادرة؛ نحن “أوّل الزائرين من روسيا”، قال: “أخبر سفيرك عن أحوالنا!”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني