فرنسا

هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
“بعد مرور عام… من المثير للقلق أن شركات المراقبة لا تزال تستفيد من انتهاكات حقوق الإنسان على نطاق عالمي… هناك حاجة ماسة لاتخاذ إجراء لتنظيم هذه الصناعة الخارجة عن السيطرة”.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
يستعرض هذا المقال عدداً من الأمثلة حول التخبّط الذي تعيشه بعض الدول الديمقراطية، أو المصنفة ديمقراطية، ويقوم بجولة على آخر الأخبار والأحداث وبعض الأبحاث في هذا المجال.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
بعد يوم من نشر التحقيقات الاستقصائية العابرة للحدود في سياق مشروع “وثائق أوبر”، أطلق مارك مكغان، أحد كبار أعضاء جماعات الضغط في “أوبر” سابقاً، مفاجأة مصرّحاً بأنّه المجهول أو مطلق الصفّارة الذي سرّب الوثائق من داخل الشركة، وفقاً لمقابلة حصريّة مع صحيفة “الغارديان” البريطانيّة.
هاني محمد – صحافي مصري
حلم الثراء السريع، والرغبة العارمة في مضاعفة الثروات، هي السرّ وراء البحث المستمر والدؤوب عن الآثار في جميع مدن مصر، وهو ما تكشفه الأرقام الرسمية، إذ يتم الكشف عن ما بين ألفين و3 آلاف قضية ومخالفة أثرية أسبوعيًا.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
على الرئيس المنتخب أن يجهّز نفسه لصيف ساخن جداً، بخاصة إذا ما فشل في حصد 289 مقعداً نيابياً من أصل 577، ليستطيع حكم البلاد وتطبيق برنامجه.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
يختصر جان-لوك ميلانشون سيرة رجل صنع جزء من حكاية اليسار الفرنسي في العشرية الاخيرة. هنا قراءة في مسيرة هذا الرجل الذي تكرّس زعيماً لليسار في مرحلة تعيش فيها فرنسا تشظّي عائلة اليسار التقليدية وصعودًا مهولًا لخطاب اليمين المتطرّف.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
فيما تتحضّر مارين لوبان وجماهير اليمين المتطرّف لمعركة فاصلة، يعتقد جزء واسع من اليسار الفرنسي اليوم أنّ تلك المعركة لا تعنيه وأنّ سنوات ماكرون الخمس كانت كافية ليغضّ النظر عن خطورة صعود الفاشية واستلامها مقاليد الحكم.
إيناس حقي
خرجت من المركز يتنازعني شعوران: راحة بسبب إنهاء المهمة بنجاح، وحزن خفيف أشعر به في كل مرة عندما أشارك في أمر في فرنسا كنت أتمنى أن يكون في سوريا. حاولت طرد فكرة المقارنة من رأسي كي لا أفسد يومي بذكريات الألم.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
بين الحزب الاشتراكي المدمّر والحزب الجمهوري الذي تحوّل شيئاً فشيء إلى مجموعة دكاكين بائسة، خطّ ايمانويل ماكرون طريقه للمرة الثانية إلى المواجهة المصيرية مع اليمين المتطرّف، لكنّه يعرف جيّداً أنّ مهمة إقناع الممتنعين المنتكسين في المعسكرين بالتصويت له في الدورة المقبلة، سيكون أكثر صعوبة من عام 2017.
آية منصور – صحافية عراقية
ماذا علينا أن نفعل لإثبات أن الحروب التي مزقتنا، لم تجعلنا لصوصاً ومجرمين وأن اللصوص في كل مكان وبكل اللغات؟ وان هذه النظرة الدونية لنا، ما هي سوى ثقل إضافي فوق جبل الهموم الذي نحمله فوق أكتافنا؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني