fbpx

عمرو خالد

هاني محمد – صحافي مصري
كأن عضلات عبد الله رشدي كانت تشير إلى أن المؤسسة الدينية لم تفقد قوتها وحيويتها، فلا تزال فتية، مفتولة العضلات، شابّة، قادرة على المناظرة، “تفتح صدرها” على كل من يتجرَّأ على الدين.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
صارت حياة المسلم المثالي مجموعة من الممارسات الاستهلاكية.. تراجعت صورة المسلم المجاهد لتحل محلها صورة المسلم التاجر. أما الهدف الأسمى فلم يعد الشهاده في سبيل الله، إنما تكوين الثروة وتحقيق النجاح.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني