fbpx

علويو سوريا

مكسيم عثمان
المزاج العام للطائفة العلوية وخيارات قادتها خصوصا لجهة نبذ معارضي الأسد تغلغل ليشمل البنية الاجتماعية والدينية للطائفة. إلا أن انتهاء الحرب تقريباً أشعل فتيلاً جديداً بين العلويين أنفسهم، إنه فساد السلم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني