عفرين

باز علي بكاري – صحافي وكاتب كردي سوري
بعد العملية العسكرية التركية، وإعلان التفاهم بين الإدارة الذاتية الكردية والنظام السوري، القاضي بانتشار قوات النظام في المنطقة على الحدود مع تركيا، انسحبت أغلب المنظمات الدولية العاملة في المنطقة، الأمر الذي أحدث فراغاً كبيراً
شفان ابراهيم – صحافي سوري
بوجهها الشاحب وعلامات الحيرة والقلق التي تملأه، وقفت جيانا أمام محطة وقود “النصر” في وسط القامشلي، منتظرة دورها وسط ازدحام خانق. تمتمت بصوت مخنوق “لوين رايح البلد محد عرفان”.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
في هذا التحقيق وثائق ومقابلات وبيانات تثبت البطاقات التعريفية مسار تغيير ديمغرافي واسع في عفرين. البطاقات التي تمنح حالياً من شأنها طمس هوية سكّان عفرين والنازحين الأساسية…
أحمد الأحمد – صحافي سوري
كان عامر في طريقه إلى عمله عندما أوقفته دورية للشرطة التركية في ميدان أكسراي وسط اسطنبول، وقذفته إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، التي تشهد قصفًا جوّيًا مكثّفًا من قبل الطيران الحربي التابع للنظام والطيران الحربي الروسي.
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
في عفرين لكل شيء مقدار، و لكل رجلٍ ثمن.
دانا البوز – صحافية سورية
بعزيمة وهدوء، يضع الستيني محمد سلمه الخشبي العتيق، استعداداً لقطاف الزيتون من أرضه في قرية كوركان فوقاني، التابعة لناحية معبطلي التي عانت ما عانته منطقة عفرين شمال غربي سوريا لعقود مضت، إلا أن هذا العام لن يمر كسابقه.
راديو روزنة
لا تزال مناطق شمالي سوريا، لدى سوريين كثر، ملجأً آمناً من العمليات العسكرية، والأرض التي ستجمع ملايين السوريين من لاجئين ونازحين ومهجّرين غير أن الحسابات السياسية والاقتصادية لدول المنطقة ربّما تغيّر خارطة النفوذ وتمركز القوى.
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
تثير القرارات التركية والادارة السورية الموالية لها في مناطق سيطرتها في الشمال السوري الكثير من الجدل وتتخذ المواجهة بين السكان الكرد وبين القوات المسيطرة أشكالا مختلفة وجديدها إعلان تلك القوات إنشاء قرية شامية في عفرين لإسكان المهجرين في منطقة تعد ذات غالبية كردية.
شيار خليل
“علينا جميعاً أن نُفكِّر بالعودة، لنحميَ منازلنا من السرقة والنهب على يد من استباحوا أرضنا، بذلك نقف أمام التغيير الديموغرافيّ الذي يتحدث عنه الجميع، وأمام الغُرباء ونمنعهم من أن يستوطنوا منازِلنا”، يقول الحاج أحمد، أحد نازحي ناحية جنديرس في ريف مدينة عفرين.
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
يتوقع أن تتحكم تركيا بأكثر من 80 في المئة من مياه نهر الفُرات، في حال إتمام المشروع المائي وهو أكبر مشروع من نوعه مساحةً في العالم، ويمتد على الحدود الإدارية لـ8 مُحافظات تُركيّة.
بكر صدقي – كاتب سوري متخصص بالشأن التركي
حين اكتشفت، في وقت متأخر، أن اسم عمتي ليس اسماً شائعاً في سوريا، سواء لدى الكرد أو العرب، لم أفكر كثيراً في ما قد يكون معناه، ولا سألتها أو سألت أخوتها، أو الأقرباء الأكبر سناً، عنه حين كان بإمكاني أن ألتقي بهم. الواقع أنها ليست عمتي تماماً، بل هي ابنة عم أبي، لكننا نناديها “عمتي”. عاد اسمها إلى ذهني بمناسبة انتهاء عملية “غصن الزيتون” بدخول القوات التركية، برفقة الفصائل العربية، مدينة عفرين بلا قتال، بعد أقل من شهرين على بدايتها.
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
بعد ساعات من إعلان الجيش التُركيَّ وقوات الجيش السوريّ الحر السيطرة على مدينة عفرين، بعد خروج مقاتليَّ وحدات حمايَّة الشعب الكردية منها، بدا أن الحرب دخلت مرحلة جديدة. فقد تناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ صوراً تظهر مقاتلين داخل مدينة عفرين، وهم يسقطون ويحطمون تمثال كاوا الحداد،البطل الكردي الأسطوري الذي أنهى ظلماً تعرض له الأكراد على يد ملك فارسي يدعى أزدهاك، في مشهدٍ مُشابه لما فعله تنظيم داعش في سوريَّا والعراق، حين حطم ودمر التماثيل الأثريَّة وشواهد القبور في الأماكن التي دخلها.
بكر صدقي – كاتب سوري متخصص بالشأن التركي
اتصل بي صديق من كرد تركيا يريد الاطمئنان على مصائر محتملة لأقربائي في عفرين. حقاً لم أفهم عليه في البداية، لأنه كان يحاول أن يتجنب ذكر كلمة عفرين! “هل تصلك أخبار من المنطقة؟”.. “هل تتواصل معهم هناك؟”.. وأسئلة من هذا القبيل…
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لم يكنْ هجوم عفرين حرباً خاطفة. في شهر سبتمبر/أيلول أو أوائل أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي على هامش مفاوضات أستانا، سربت وسائل الإعلام المعارضة السورية خريطة لشمال سوريا تبين فيها اتفاقاً بين تركيا وروسيا، يتم بموجبه وضع جميع الأراضي الواقعة شرق خط سكة الحديد التي تربط حلب بحمص – خط سكك الحديد الحجاز الشهير في العهد العثماني – تحت النفوذ الروسي، ويُسمح لتركيا في المقابل، باجتياح عفرين. وفي الوقت الذي كانت لقاءات أستانا تناقش رسمياً سبل “تقليل حدة التوتر” في مناطق مختلفة، كانت القوى العظمى تقسم سوريا إلى مناطق نفوذ، حسبما ذكر بعض الناشطين السوريين.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
كان محبطاً فعلاً أن تتولى جماعة من “الجيش الحر” استحضار شعارات من الثورة السورية في سنتها الأولى، وأن تطلقها في تظاهرة غريبة عجيبة نظمتها لدعم حملة رجب طيب أردوغان على مدينة عفرين.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني