عبدربه منصور هادي

“درج”
انقلبت الصورة في حرب اليمن، فبدلاً من شعار القوات الحكومية، المرفوع على مدى 5 سنوات: “لا بد من صنعاء وإن طال السفر”، باتت جماعة الحوثي، على مرمى حجر من مدينة مأرب، حيث مقر وزارة الدفاع وقادة الجيش ومعسكرات الرئيس عبدربه منصور هادي، المعترف به دولياً.
درج
هناك أبعاد كثيرة ومتشعبة ومتداخلة في ما يحدث في عدن، أحد هذه الأبعاد هو البعد الخارجي. من السابق لأوانه الحديث عن خلاف سعودي – إماراتي. هنا محاولة لفهم أبعاد المعارك الدائرة في جنوب اليمن…
شهاب محرم – صحافي يمني
في دكانه الصغير يمضي الصحافي اليمني محمد شمسان الصلوي يومه.هكذا تبدو حياته بعد اتخاذه قراراً بترك مهنة الصحافة. كان نجماً على شاشات الفضائيات ينقل الأوضاع في اليمن، لكنه في النهاية قرر أن يترك مهنته موقتاً، حفاظاً على حياته ولقمة عيش أسرته.
سامي الكاف – صحافي يمني
رغم سوء حالها، رفضت المرأة السبعينية أن تأخذ مالاً من متبرّعين. قالت، “نريد أن نعيش بكرامة”، ثم ذهبت إلى حال سبيلها مختفية بين جمع من الناس. في بلد مثل اليمن لا يستطيع فكاكاً من حرب كارثية أطبقت عليه منذ نحو ثلاث سنوات ونصف السنة، يحاول اليمنيون مواصلة حياتهم في ظل واقع صعب لا يرحم أحداً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني