ضحايا إطلاق النار

محمد السلطان – صحافي عراقي
“هو أخي وسندي حزنت عليه أكثر من والدي. فرغت بيوتنا بوفاته أبو غيرة ويسرع في عمل الخير”، كانت هذه آخر الكلمات التي يستطيع أحمد البوح بها عن أخيه… الدموع منعته من قول المزيد.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني