صدام حسين

رامي الأمين – صحافي لبناني
 مع اختلاف الظروف والوقائع، إلا أن الرجلين تجمعهما نقاط مشتركة في تماسهما مع السياسة، كل في بلده، وصولاً إلى اتخاذهما القرار نفسه بالانسحاب من العمل السياسي بسبب وصولهما إلى حائط مسدود. 
محمد الباسم – صحافي عراقي
“العراق يخلو من تواجد أي بعثيين فاعلين، وأن ما تبقى من الحزب، هم بعثيون غير مؤثرين، وظيفتهم الاحتفال بعيد ميلاد صدام حسين في كل عام”.
محمد الباسم – صحافي عراقي
يرى مراقبون أن مزاج الصدر يؤثر غالباً على قراراته السياسية، ولعل مواقفه من “إنتفاضة تشرين 2019” هي واحدة من أكثر الأمثلة القريبة.
“درج”
سرمد الطائي لم يأت بكلام جديد، وكل ما ذكره يتفق عليه- ويعرفه- جميع العراقيين، ويتداولونه حتى في جلسات الشاي عند انقطاع الكهرباء. 
مبين خشاني – صحافي عراقي
تحولت جنازة مظفر النواب إلى فعل احتجاجي كبير كان سيعجبه، لأنه امتداد لمشروعه المعارض ومحاولته استعادة الوطن من بين أيدي لصوص استحكموا به جراء مصادفة غاشمة واحتلال دموي. 
آية منصور – صحافية عراقية
لا يتطرق المتحف إلى حال الإعلام العراقي اليوم، لأنه متحف. مع أن حال الإعلام يوحي بأنه لا يزال ينتمي إلى حقبات غابرة.
خالد مطلك – كاتب عراقي
مثلما يعمل مشروع كنعان مكية النظري في مجال فضح لا مبالاة المثقف أمام العنف والقسوة، فهو لا يكف عن تأكيد أهمية (الذاكرة الجمعية) التي تحتاط للوقوع في الشَرَك نفسه.
رامي الأمين – صحافي لبناني
الرقم الدقيق لحجم المبالغ العراقية المرتبطة بنظام صدام حسين المحتجزة في المصارف اللبنانية موجود فقط لدى رياض سلامة ولدى النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم.
آية منصور – صحافية عراقية
“من غير المعقول أن بوتين يشنّ حرباً على بلد مجاور له، فيتأثر العراق من خلال قنينة زيت! لقد جُن العالم”.
محمد خلف – صحافي عراقي
ليس سهلا فهم شخصية مثل فلاديمير بوتين. الزعيم الروسي الذين نشأ فقيرا وتدرج في الاستخبارات يخوض حروباً قاسية وحشية يمارس لعبة القوة الجسدية والعسكرية مستنداً الى تاريخ من السلطة المطلقة والثراء الفاحش والرغبة في سحق الخصوم.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني