صحافيو العراق

رامي الأمين – صحافي لبناني
أن يعلم العراقيون أنهم تحت المراقبة والتنصّت، فهذا لن يكون صادماً، لشعب عاش في ظل حكم صدام حسين حتى عام 2003 ثم عاش تحت الاحتلال الأميركي وما رافقه وتلاه من حرب أهلية، ثم عاش حروباً ضد تنظيم “داعش” الإرهابي لم تنته إلى يومنا هذا. وسيخرج غالباً، إزاء خبر كهذا، سؤال من نوع: “ما الجديد؟”.
“درج”
خنق الأصوات وقتلها لا يقتصر على هلال ولاية الفقيه الذي يخترق دول هذا الشرق البائس، فدولة كالسعودية مثلاً لا نطمح أصلاً أن نحصل منها على مادة صحافية من خارج الخطاب الصحافي الرسمي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني