سمر بدوي

ترجمة – The Atlantic
الهجوم على كندا، التي لا تُعد واحدة من أهم حلفاء السعودية، طريقة بالنسبة إلى الرياض لتوجيه رسالة إلى الغرب بأسره. هذه الرسالة، هي: “نحن لا نتسامح مع النقد الموجه إلى شؤوننا الداخلية. وإذا ما قمت بتوجيه الانتقادات، فسوف تُعاقب بشدة”.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
أنجزت السلطات السعوديّة فصلاً جديداً من سلسلة الاعتقالات التي يبدو أنّها ستطول وتشمل كلّ امرأة ورجل تجرّآ وغرّدا خارج السّرب في زمن “الإصلاح” الرّاهن، أو حتّى في زمن ما قبل تولّي الأمير محمّد بن سلمان زمام السلطة في المملكة وقبل إغداقه وعوداً بإصلاحاتٍ بالكاد أوجدها حتّى عاد عنها.