fbpx

سلاح حزب الله

حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
خطابه اليوم كان حلقة في مسلسل الخطب التي بدأها في 17 تشرين، لكنه جاء هذه المرة مخضباً بانفجارٍ بحجم قنبلة نووية. الانفجار أكبر بكثير من أن يُصد بخطاب من هذا النوع.
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
صدرت صحيفة “الأخبار” اللبنانيّة يوم أمس بمانشيت عريض من سطرين: “الوضع في لبنان على كفّ عفريت: الجماهير تطالب بنزع سلاح تيّار المستقبل”…
حازم صاغية – كاتب لبناني
هناك في تركيبة لبنان، كما نعرفه اليوم، عنصر من اللاعدل يتحكّم بحياته السياسيّة: ثمّة طرف، حين ينتصر في الانتخابات العامّة، يعجز عن ترجمة انتصاره إلى قرار. هذه حال ما كان يُعرف بـ 14 آذار في انتخابات 2005 و2009.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
اذا أراد المرء أن يحصي من اقترع لحزب الله من اللبنانيين في الانتخابات النيابية التي جرت الأسبوع الفائت، فعليه أن يجدول هؤلاء مراتباً. فثمة مقترع لبناني اقترع للحزب ولسلاحه ولأدواره في مختلف الحروب الداخلية والخارجية، وهذا المقترع هو ذلك الذي أسقط في صندوقة الاقتراع اللوائح التي أعدها له الحزب وحليفه، أي حركة أمل. لكن من اقترع لحلفاء الحزب على اللوائح الأخرى، اقترع أيضاً للحزب، ومن بين هؤلاء لوائح ايلي الفرزلي وعبد الرحيم مراد وفيصل كرامي، وغيرهم ممن يشكل سلاح حزب الله جزءاً أساسياً من هويتهم السياسية.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لنتخيل أن أمين عام حزب الله حسن نصرالله عقد الليلة مؤتمراً صحافياً أعلن فيه الاستجابة للضغوط المحلية والدولية، وزفّ إلى اللبنانيين قراره بحل المؤسسة العسكرية والأمنية للحزب وكل ما يرتبط فيها من مؤسسات خدمية وصحية واجتماعية، وأن يكون وراء هذه الخطوة قرار إيراني بوقف تمويل الحزب، ووقف كل أشكال الدعم المالي له!
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني