سعد لمجرد

رامي الأمين – صحافي لبناني
على الغالب فإن سعد المجرّد راض بعنف المليشيات، لأنه لا يحقق العدالة، ولأنه يجعله هو نفسه ضحية للعنف في نظر كثيرين ممن يغمضون عيونهم عن ارتكاباته في حق نساء.
آية منصور – صحافية عراقية
سيحصل لمجرد على استقبال الأبطال، وعلى احتفاء نجوميّ، كما يفعل العراق مع جميع زواره من فنانين ومثقفين، هكذا وكأن منظمي الحفل لم يطّلعوا على سيرة لمجرد الذاتية ولم يقرأوا خبراً واحداً عن القضايا الجنسية المرفوعة ضده. 
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
في أغنيتها “صاحبة رأي” تقول إليسا “أنا واضحة وضوح الشمس في عزّ الضهر وفي عزّ الصيف”، إنها جملة مخيفة، وإذا عنتها إليسا بالفعل، فهي تعني أن “من أول دقيقة” أتت عن قصد ووعي، ولم تكن فعل مصادفة أو خطأ غير مقصود، وحسب.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
على ما يبدو، لن تسعفه هذه المرّة الإنجازات والأمجاد التي اقتات منها لينجوَ بأفعاله، هو الذي طالما اختبأ خلف وهج اسمه واحتمى بجيش المصفّقين من حوله والمبرّرين له المرّة الأولى، والثانية، وحتّى الثالثة. لكنّ المرّة الرابعة ثقيلٌ هضمها، لو مهما صعب إثباتها وظلّت بعض الأصوات الفنيّة تعلو دعماً للفنّان المغربي سعد لمجرّد “المظلوم” و”ضحيّة المؤامرة” الجزائريّة تارّةً، والعالميّة طوراً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني