سعد الحريري

درج
وجه المهانة الأبرز في مشهد بيروت في يوم الـ”لا ثقة”، تمثل في سيارات النواب العابرة بقوة قنابل الغاز، والمخترقة موجات المحتجين الساعين إلى منعها من الوصول إلى المجلس
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
المهمة يجب أن تبدأ تدريجاً. علينا أولاً أن نزيل الابتسامة عن وجهه. كيف لنا أن نفعل ذلك؟ لن ننجح بإسقاطه قبل أن يكف عن الابتسام. وبعدها يجب تقصير المسافة بين الساحة وبين جدار السراي.
شربل الخوري – ناشط سياسي لبناني
لماذا أيها المتظاهرون الرفضيون العبثيون لا تعطون فرصة لمستشار نبيه بري المالي غازي وزني الذي قال إنه يريد استدانة 4 أو 5 مليارات دولار من الخارج. ولماذا لا تعطون فرصةً لوزير الطاقة الذي قال إنه لا يعلم متى ستأتي الكهرباء؟
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
أعادت التظاهرات والمواجهات التي شهدتها بيروت في اليومين الفائتين إحياء نقاش قديم، سبق أن تولى في الماضي اقتراح تفسيرات للمحن اللبنانية المتعاقبة منذ نشوء الكيان. والنقاش هذا يدور حول علاقة الريف بالمدينة، أو الأطراف بالمركز.
شربل الخوري – ناشط سياسي لبناني
الشيخ سعد لم ينتبه للمرتزقة الحقيقيين المتمثلين بحرس مجلس النواب الذين أحرقوا خيم المعتصمين في رياض الصلح انتقاماً له
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الحساسية المفرطة حيال مشهد فتية الطوائف يحطمون مصرفاً أو يستهدفون البرلمان، يجب أن تُوجه نحو السلطة الوقحة للمصرف وللبرلمان. ويجب أن يُشهر في وجهها إصبعاً يشبه اصبع حسن نصرالله حين يشهره في وجه خصومه في “14 آذار”.
درج
نزل الشماليون أمس، إلى بيروت وعجز أهل الممانعة عن اتهام سعد الحريري بتحريك الشارع للضغط على المشاورات في القصر الجمهوري. نزلوا ليقولوا لسعد الحريري “ارحل”، تماماً بالحماسة التي قالوا فيها لعون ولبري “ارحلا”.
درج
لن يهاجر علاء أبو فخر يا فخامة الرئيس لأنه مات، ونحن لن نهاجر لأننا لا نقوى على الهجرة، ولأننا نشعر اليوم باحتمال قيامة، وباحتمال إطاحة من يريدنا أن نهاجر.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
لا يبدو أن لدى أحدٍ شيئاً ليقوله لنا. كان يوم انتظار طويل. بري وسلامة ونصرالله. كل هؤلاء لا شيء يقولونه عن تشكيل الحكومة، ولا قبولهم أو رفضهم لنماذجها وأشكالها، وحديثهم عن الإفلاس حمل قدراً من الاستخفاف بعقول المحتجين، وكشف عن المزيد من القطيعة بينهم وبين جيل الانتفاضة…
ردينة بعلبكي – باحثة لبنانية
يمعن تحالف الأحزاب الحاكمة القائم بممارسة سياسة حافة الهاوية عبر التلكؤ والانكفاء عن معالجة التحديّات الملحّة والاستجابة لها
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
سيبدأون قريباً باستدراجنا، وهم بدأوا محاولاتهم. الانتفاضة يجب أن تبقى رقصاً على ضفة ما يحصل في أروقتهم. تراقب ولا تقبل. الحكومة العتيدة ليست حكومتنا. ستتشكل تحت ضغط حناجرنا، لكننا سنبقى في الخارج
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
ثورتنا يقودها الشباب وهي بالتالي خلاقة ورشيقة ونظيفة وقبل كل شيء غير مكبلة بكل أنواع الحسابات. هي ثورة حرة! غياب القيادة الواضحة هو مكمن قوتها، وهذا تماماً ما تعنيه عبارة بلا رأس، من دون أن يعني ذلك أن تكون بلا عقل.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الفرصة الوحيدة المتاحة اليوم لهذه السلطة هي أن تعيدنا إلى مربع الانقسام الرهيب المتمثل في 8 و14 آذار. هذا الانقسام هو أوكسيجينها الوحيد، وهي ستسعى إليه. وما فعلته بالأمس مؤشر على ذلك.
درج
كان صعباً على “حزب الله” أن يقبل بصفعة استقالة الحكومة اللبنانية من دون أن يقدم على انتقامٍ رمزي من المتسببين بهذه الاستقالة
باسكال صوما – صحافية لبنانية
إنها ثورة سفارات الأمّهات والسيدة التي موّلها زوجها المغترب لتحضّر الأرز واللحم للمعتصمين الثائرين، ثورة سفارات الصامدين تحت المطر والشمس. ثورة سفارة الأمر الواقع التي تجبرنا على السفر أنا وأختاي حتى نلتقي. إنها ثورتي وسفارتي… فابعدوا أيديكم عنها…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
في التظاهرة ستعثر على الكثير من الحكايات، وستعثر على ما هو أشد قسوة منها. ومثلما من الصعب على سعد الحريري أن يصوغ حكاية الفشل بغير “ورقة إصلاحات” أعقبها قرار فصل الموظفة، من الصعب أيضاً صوغ قصة عامة تكون بمثابة برنامج عمل للتظاهرة.
عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
خمسة أيام ثورة أعادت للبنانيين الأمل بحاضرهم وبمستقبلهم. خمسة أيام وحدة وطنية أسقطت النظام الطائفي وفزاعة الحرب الأهلية.خمسة أيام في الشارع أجبرت السلطة على إعطاء تنازلات كبيرة حتى وان كانت متأخرة.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
ما شهده لبنان خلال أيام الماضية استدعى تدخل أحزاب المنطقة أي “حزب الله” و”حركة أمل”، من خلال حملات التخوين والتهويل التي شنت عبر نشر إشاعات ونظريات مؤامرة تتهم سفارات أجنبية بالوقوف خلف المظاهرات الاحتجاجية
خالد منصور- كاتب مصري
ما زلزل مراكز السلطة والقوة الموزعة طائفياً في هذا البلد، كان في الأغلب قائمة منتقاة من الشتائم والسباب، انهمرت من دون انقطاع من حناجر المحتجين لتمزق هالة القداسة المحيطة بالقادة السياسيين وعائلاتهم، من الرئيس الجنرال إلى الشيخ رئيس الوزراء ومروراً بالأستاذ صاحب توكيل الأمل ونهاية بزعيم النصر الإلهي
صهيب أيوب – صحافي وكاتب لبناني
هذه الساحة في ليالي الثورة أشبه بمهرجان شعبي يرقص رواده على موسيقى “التكنو” قرب كلمة الله الحاضر- الدائم، في مشهد يشبه رقصة “صوفية” محدثة
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني