سرايا السلام

“درج”
“يعيش العراقيون من مجتمع الميم في خوف دائم من مطاردتهم وقتلهم على أيدي الجماعات المسلحة، فضلاً عن الاعتقال والعنف من قبل الشرطة العراقية، ما يعرض حياتهم للخطر. لم تفعل الحكومة العراقية شيئاً لوقف العنف أو محاسبة المرتكبين”.
ميزر كمال- صحافي عراقي
كانت جريمة قتل الخوئي هي الخطوة الأولى لمقتدى الصدر في طريق العنف الديني والسياسي الطويل في عراق ما بعد 2003.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
قرارات مقتدى الصدر السابقة بالانسحاب من العملية السياسية ضمن توقيتات معينة، كان لها غرض انتخابي لكسب الأصوات. وهو ما نجح به الصدر بوضوح.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني