fbpx

سبي الأيزيديات

باز علي بكاري – صحافي وكاتب كردي سوري
استطاع ماهر أن يستعيد ابنه الكبير، وعالجه من آثار تنظيم “داعش” وعاد الفتى ليندمج مع المجتمع الذي ينتمي إليه، لكن يبدو أنه أمام تجربة مشابهة اليوم، وهذه المرة ستكون مهمته، إعادة لم شمل أسرته بأكلمها وتعريف الأطفال إلى أمهم وأخيهم.
حازم الأمين – عليا إبراهيم – باز علي بكاري
ثمة أكثر من 40 طفلاً محررين، مع أمهاتهم الأيزيديات، ممن سباهن عناصر “داعش” واغتصبوهن، فأنجبن منهن، واليوم تحررت الأمهات والأطفال ووصلوا إلى العراق آتين من سوريا، إلا أن السلطات الدينية السنية في بغداد تُصر على تسجيل الأطفال كمسلمين، لأن آباءهم المُغتَصِبين مسلمون
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني