زياد الرحباني

طارق اسماعيل – كاتب لبناني
نحن أمام نماذج تقدم نفسها راهناً كما لو أنها آتية من خارج أي سياق سلطوي وضع اللبنانيين أمام قدرهم البائس.
رامي الأمين – صحافي لبناني
إذا كان من بين أهل حولا من يرقص للنظام الطائفي وأحزابه، فإن من يرفضون الرقص ليسوا قلّة، وأصواتهم ليست خافتة، وإن كسر الزمن والزيتون ظهورهم وأحياناً ألسنتهم، وإن حاول كثيرون كتمها وإخفاءها.
رامي الأمين – صحافي لبناني
تُسجن فيروز باسم الحب. باسم الخوف عليها وعلى صورتها. وحينما تخرج من الكادر الأيقوني الذي وضعوها فيه، يرجموها.
حازم صاغية – كاتب لبناني
ينفق زياد الرحباني مِن تراكمٍ يعود إلى السبعينات والربع الأوّل من الثمانينات. البعض يقول إنّ التراكم هذا لم يبق منه الكثير. البعض يقول إنّه نفد تماماً ولم يبق إلاّ الترّهات: كلمات لا تعني وحركات لا تُضحك و”أخبار” عائليّة أو صحّيّة لا تسلّي إلاّ المتلصّصين على التوافه.
جاد شحرور – صحافي لبناني
الموسيقى التي نواظب على سماعها عبر محطات الراديو وفي قنوات التلفزيون وفي الاحتفالات وفِي العروض الحية كلها خاضعة لقانون حقوق الملكية نفسه، إلا أن لا أحد يلتزم بسداد مستحقات هذه الأعمال… السؤال يطرح نفسه، التراث الموسيقي لمن؟ للشعب أم للمؤلف؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني