fbpx

روسيا

كارمن كريم – صحفية سورية
لماذا لم يتدخل الحلفاء في إطفاء الحرائق، واكتفت إيران بتقديم مساعدة بسيطة من خلال المعدات فقط، أمّا روسيا فقد تجاهلت الحدث تماماً رغم قيامها سابقاً بالمشاركة في إطفاء حرائق في تركيا وإسرائيل؟
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
إذا كان التشيع يجمع ما بين إيران وآذربيجان، فإن القومية تفرقهما، ولطالما تسبب الصراع على السلطة، بين قوميتيهما (التركية والفارسية) بحروب طاحنة، أريقت فيها دماء كثيرة، وما الصراع الدائر الآن، في ناغورنو كراباخ، إلا أحد شواهدها.
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
لماذا لم يتمّ العثور على حلٍّ للصراع بعد مضيّ ثلاثة عقود من اندلاعه؟ لماذا فشلت الدولتان الجارتان في إيجاد حلّ من خلال الحوار؟
مركز الصحافيين الاستقصائيين الدوليين – ICIJ
تشبه قصّة جوكوفسكا، وهي قصّة نضال ومعاناة، قصص أناس عاديّين مبعثرين في جميع أنحاء العالم يعانون بينما الساسة الفاسدون وأتباعهم – في أوكرانيا وغيرها من البلدان – يملؤون جيوبهم بمساعدة المصارف المعروفة ذات الآثار العالميّة.
خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
الرواية اللبنانية للجريمة تلاشت مع تلاشي صوامع الحبوب في المرفأ، وسرعان ما زادت محاولات إخفاء صور ومقدمات الجريمة. هنا سيرة زمنية للسفينة “روسوس” منذ لحظة نشوئها حتى انفجار شحنتها…
أحمد الأحمد – صحافي سوري
تكرّر الخلاف على ضخ المياه والكهرباء بين الروس والأتراك مرات عدة، وكان في كل مرّة يؤدّي إلى تفاقم الوضع المعيشي للسكّان من دون هاتين الخدمتين الرئيستين.
ترجمة – New York Times
مثّلت هذه السفينة وشحنتها القاتلة، قصّةً قاتمة حول كيف مهّدت الصراعات القانونيّة والنزاعات الماليّة والإهمال الشديد، على ما يبدو، الطريقَ لوقوع مثل هذا الحادث المروِّع الذي دمَّر إحدى أروع مدن الشرق الأوسط وأقربها إلى القلوب.
مالك ونوس – كاتب ومترجم سوري
ساد بين الموالين للنظام لغطٌ حول ما إذا كانت روسيا فعلاً تريد حلاً في سوريا، فهي ربما لا تريد هذا الحل، لأنه قد يحرمها من حصة في إعادة البناء، ولأنها تريد إطالة أمد الحرب…
محمد خلف – صحافي عراقي
يتسم المحتوى التحريري للمادة الإعلامية التي تبثها هذه القناة بغياب الحيادية وبالانحياز الواضح للسياسات الروسية في الشرق الأوسط.
إيلي عبدو – صحافي سوري
يفبرك النظام الانتخابات لتوزيع المغانم على من قتل وأجرم من أجله، فيما المعارضة تمارسها، لهندسة نفسها بما يلائم مصالح الدول التي ترعاها …
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني