رجب طيب إردوغان

هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
ما لا يختلف عليه اثنان أن التمدد العثماني في البلدان الإسلاميّة والعربيّة لم يكن قوامه العُلوم والفلسفة والفنون والآداب والموسيقى، بل كان بوسائل أخرى، تذكرها كتب التاريخ.
ترجمة – Foreign Policy
يقول الخبراء إن أردوغان نجح في خداع ترامب مرة أخرى فيما يتعلق بقضية منظومة إس-400
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
في الفترة الماضية حصل حوار غير مباشر عن التشابك التاريخي بين الأكراد والأتراك عبر رسائل بين زعيم حزب العمال الكردستاني، من سجنه في إيمرالي، عبدالله أوجلان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
قصي عمامة – صحافي فلسطيني سوري
“أخرجوا الأوراق وطلبوا مني أن أوقعها، كانوا يهددون الجميع، ومن لم يوقع ضربوه، وقّعت، لم أُرد أن أضرب”
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
تحولت المدينة التي سجل فيها الرئيس التركي أعظم انتصاراته، منذ 25 عاماً وبشكل متواصل، إلى ساحة لهزيمته الكبرى.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
بدت الانتخابات البلدية التركية الأخيرة، والتي ضاهت بسخونتها ونتائجها وتداعياتها الانتخابات التشريعية والرئاسية، بمثابة انتخابات مصيرية. وكأن هذه الانتخابات تؤسّس لمنعطف سياسي جديد، ليس بالنسبة إلى الأتراك، أو المهتمين الخارجيين وحسب، وإنما بالنسبة إلى السوريين، تحديداً.
ترجمة – Foreign Policy
ليس في مقدور الحكومة التركية الهرب من الخيار الثنائي الحتمي بين نظام الدفاع الجوي الروسي والطائرات المقاتلة الأميركية من الجيل الخامس.
ترجمة – The Economist
عندما تجعل صُحُفكم مجموعة مموّلة من الكرملين تبدو وكأنها منارة للحرية الصحفية، عندئذ تكون الأمور قد سارت بصورة خاطئة على نحو خطير.
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
تعد كلمة الأسد الأخيرة من أكثر الخطابات التي عكست مخزوناً هائلاً من الغضب. وليس من الواضح كيف سينعكس هذا الغضب على سوريا، وعلى بشار الأسد نفسه.
بولات جان – كاتب كردي سوري
تدعي حكومات الدول المهيمنة على بلاد الأكراد أنها “لا تعادي الشعب الكردي، ولكنها تحارب الإرهابيين والانفصاليين والمخربين… إلخ”. ولا تتوانى عن القول: “نحنُ نحمي مواطنينا من ذوي أصولٍ كردية” أو “نحنُ ذهبنا ودمرنا وقتلنا المئات من (الإرهابيين الأكراد) لأننا نحب الأكراد ونريد حمايتهم!”.
درج
أصدر القضاء التركي حكماً بسجن الصحافية بيلين أونكر مدة ١٣ شهراً لنشرها تحقيقاً ضمن ملفات “وثائق بارادايز” عرضت فيه مسحاً لشركات صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزير المالية التركي بيرات البيرق، المسجلة في الجنان الضريبية. والغريب أن الحكم لم ينقض المعلومات الواردة في التحقيق ولم يكذبها
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
وضع الجماعات الكُردية على قوائم الإرهاب لدى الولايات المُتحدة لا يعني أنها لا تستمرُ في التواصل والعمل معهم، لمصلحة رغباتها
ترجمة – هآرتس
يوشك اثنان من أكبر منتهكي حرية التعبير في العالم، على مهاجمة بعضهما بعضاً، بسبب انتهاك كل بلد للحريات الأساسية.
ترجمة – هآرتس
اختطفت تركيا أكثر من 100 شخص يُزعم أنهم أعضاء في حركة غولن من دول أخرى خلال السنوات الأخيرة. في هذا المقال لقاءات مع زوجات الرجال المقيمين في كوسوفو والذين يقبعون حالياً في السجون التركية…
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
بعد أشهر من السيطرة التركية على مناطق سورية، تخضع هذه المناطق لمزاجية حكم مركزي. ونتاج هذا التمركز القيادي هو تثبيت سلطة كاملة للقرار الأردوغانيّ؛ فإمّا التسليم المطلق بحق رجب طيب أردوغان بالقيادة والولاء، أو التعرّض للقمع والمطاردة والنفي.
ترجمة – The Economist
ربما لم يدرك أردوغان الأمور حتى الآن بعقلانيةٍ. لكن أسلوبه الاستبدادي يعزّز السياسات السيئة. وقد قوّض المؤسسات التي يجب أن تقف إلى جانبه. فالبنك المركزي، الذي ينبغي أن يكون مستقلاً وتكنوقراطياً، يذعن إلى زعيمٍ ذي آراءٍ غريبة الأطوار. ويدير وزارة المالية صهر الرئيس. ووسائل الإعلام، التي يجب أن تشير إلى أخطاء أردوغان، خاضعة إلى درجة أنها تكرّر نظريات المؤامرة.
ترجمة – The Guardian
جاء ردّ أردوغان على الأزمة الاقتصادية مثيراً للضحك، حيث طالب أنصاره بالقيام بدورهم الوطني وتحويل ممتلكاتهم من الدولار الأميركي إلى اللّيرة التركية. في الواقع، أكّدت هذه الخطوة للأسواق المالية العالمية أن تركيا يقودها رجل فقد الاتّصال بالواقع.
بكر صدقي – كاتب سوري متخصص بالشأن التركي
ثمة قناعة بارتباط أزمة الليرة التركية بأسباب سياسية تتعلق أساساً بتفاقم تفرّد الرئيس بكل السلطة، وتدهور حالة الحريات العامة، وتآكل استقلالية القضاء، وتبعية المصرف المركزي للسلطة السياسية، وانتهاء الدور الرقابي للإعلام، وفشل السياسة الخارجية للحكومة في إدارة العلاقات مع الدول الأخرى.
بكر صدقي – كاتب سوري متخصص بالشأن التركي
سوري يقوم بعمل لا أخلاقي، فيأتي الرد من “السكان المحليين” بموجة غضب عارمة يهاجمون فيها السوريين، فينكلون بهم ويحطمون ممتلكاتهم. ترتبط صورة السوري، إذاً، بالفساد الأخلاقي، فيستمد العنف الأهلي الموجه ضد اللاجئين السوريين مشروعيته من هذه الصورة.
ياسمين ابراهيم
الرقابة الأبويّة هي ما يبدو أنّ إردوغان، بوصفه رئيساً للجمهوريّة، سيعمل بموجبها: “تطهير” الحياة السياسيّة من “متطرّفين” قد يكونون غولانيّين أو أكراداً أو ليبراليّين أو مجرّد معارضين لأيّ سبب كان.