دموع

ياسمين ابراهيم
دموع نصر الله ذكّرتْ لبنانيّين كثيرين، من باب المقارنة، بدموع ذرفها في 2006 فؤاد السنيورة. فرئيس حكومة لبنان يومذاك أبكاه الدمار والموت اللذان كانت الحرب الإسرائيليّة تُنزلانه ببلده. إنّها، إذا صحّ القول، دموع وطنيّة وزمنيّة في مقابل دموع دينيّة وطائفيّة…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني