دمشق

كارمن كريم – صحفية سورية
الصور تشي بمكر النظام عن طريق إحضار معتقلين بصحة جيدة إلى حد ما عكس المعتقلين الذين أطلق سراحهم سابقاً والذين بدا عليهم الإرهاق والضعف الشديد، إلا أن النظام وقع في خطأ جديد وهو أن بعض المعتقلين كانوا مراهقين وهكذا أثبت، من دون قصد ربما، أنه يعتقل الأطفال ويعذبهم في سجونه.
سلوى زكزك – كاتبة سورية
هل تلعب الأخبار الآتية من بعيد دوراً في تأزيم أحوال المقيمين في سوريا، ليست الأخبار وحدها من يفاقم صعوبة الحياة اليومية، بل إن سرعة تردي الأحوال المعيشية والترقب الحذر للأسوأ، قد يكونان الشرارة التي تشعل نار المقارنة ما بين واقعين.
كارمن كريم – صحفية سورية
بطلة السوريين هذه المرة هي امرأة، اختارت التمرد على القبيلة والديكتاتور وأوقعته في الفخ مستخدمة أساليبه، فأمال المجرم رأسه المثقل بالمجازر على كتفها، وأنزل دموع التودد لتفهم معنى المجزرة التي ارتكبها، لكنه لم يعلم أنه يُسلّم مفاتيحه إلى عدوته وهكذا سقط أمجد يوسف في قبضة العدالة التي جاءت على شاكلة امرأة هذه المرة.
كارمن كريم – صحفية سورية
تبدو الإمارات العربية كما لو أنها تقود الجهود العربية لإعادة العلاقات الديبلوماسية مع سوريا، ما يفتح فرصاً تجارية جديدة، إذ تُعتبر سوريا اليوم سوقاً جيدة بعد الحرب سواء للشركات التي ستساهم في إعادة الإعمار أو صفقات الطاقة.
ملاذ الزعبي- صحافي سوري
لا أعرف أين انتهى المطاف بصديقي وما هو موقفه من كل ما شهدته بلادنا التي جلنا في أرجائها، وكيف سيكون رد فعله إذا ما شاهد نفسه جالساً بجوار باسل المغيب منذ أكثر من تسعة أعوام.
رأفت حكمت
كانت بداية غير موفّقة للتعرف إلى ما يسمّى “المقهى” وظلّت هذه الصورة السلبيّة عن المقاهي، عالقة في رأسي، إلى أن انتقلت إلى دمشق، لبدء الدّراسة في الجامعة.
علاء رشيدي – كاتب سوري
” إنني لم أخترع شيئاً من عندي. فكما أن الوهم، وهم عجز الإنسان عن النسيان موجود في الحب، كذلك توهمت امام هيروشيما أنني لن أنسى أبداً مثل ذلك في الحب”.
سوزان علي – كاتبة سورية
لم تكن هناك حروب، لكننا أمضينا سنوات طويلة مع الإذاعة وكأننا في خندق مستعدين متأهبين لأي غارة، لأيّ مجاعة أو ثورة.
ميساء بلال – كاتبة سورية
لا يمكن فصل ذوق اللباس عن الذوق العام. ولست أدري من أين يأتي عبق هذا الطراز المترّدي في كل شيء حولنا. أهي الحرب؟ أم قانون قيصر؟ أم الوضع الاقتصادي المتردّي؟
جوزيف ضاهر – استاذ وباحث سياسي
لا تزال الإمارات تسعى باستمرار إلى تغيير استراتيجيتها نحو سوريا منذ عام 2015، والدفع تجاه التطبيع مع النظام السوري يمضي قدماً وإن كان بوتيرة بطيئة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني