fbpx

دعارة

أحمد الربيعي وحسن الناصري- صحافيّان عراقيّان
تهيئ “أم فراس” الشابة “أندومي” كل ليلة، فيتم تزيينها والاعتناء بملابسها الداخلية والخارجية، لتنقل إلى دور “الزبائن” لممارسة الجنس بشكل يومي تقريباً. مشغّلوها أقنعوها بأن لا عودة الى منزلها محذّرين إياها من “القتل”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني