درعا

“درج”
انتشر خبر مفاده أن المتحدّث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع هدّد بضرب الدول التي ترسل مقاتلين إلى اليمن… فما مدى صحة هذا الخبر؟
نور الدين حوراني – كاتب سوري
كنا نصارع الوقت الذي يمرّ ببطء، ونصارع رعبنا من موت يرمي أبواب المنزل ونوافذه بالشظايا والحصى، نصارعُ بأساليب لا تخطر على بال أحد، كأن نقوم بِعَدِّ القذائف، أو نركّز مع صوت الصفير، كيف يبدأ بعيداً ثم ينتهي بانفجارٍ تهتزّ على إثره قلوبنا ومنازلنا.
نور الدين حوراني – كاتب سوري
كان منظر العلم وهو يرفرف بحجمه الشاسع في الأعلى، بنجماته الثلاث، يثير الرهبة في الأنفس، صوت خفقانه في الهواء يختلط بأصوات قلوب الناس المتفرّجين، ولا أثر لمن رفعه، ولا أحد يدري ما سيحصل بعد قليل.
ديانا سمعان – باحثة في شؤون سوريا بمنظمة العفو الدولية
على مدى 10 سنوات، لجأت الحكومة السورية باستمرار إلى أسلوب “الاستسلام أو الموت جوعاً” لمعاقبة السكان المدنيين وتهجيرهم قسراً لعيشهم تحت سيطرة المعارضة في الكثير من المناطق في سوريا.
كارمن كريم – صحفية سورية
يعيش الأهالي وسط مخاوف جدية وترقب لكل ساعة قد تحمل معها كارثة إنسانية وتهجيراً قسرياً، قد يعد الأكبر في تاريخ المدينة منذ بداية الثورة.
سامر مختار- صحافي سوري
“ما يحدث في درعا البلد هو محاولة النظام السوري الانتقام من أهالي المنطقة، لأنهم خرجوا في تظاهرات ضد الانتخابات الرئاسية، وهو السبب الرئيس الذي دفع النظام لجلب ميليشياته ومحاصرة المنطقة وتجويع أهلها، بحجة تسليم السلاح”
كارمن كريم – صحفية سورية
بينما تتصاعد الأحداث في درعا كان النظام قد بدأ الاحتفالات في دمشق لمناسبة عيد الجيش وفوز بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية، وبينما كانت درعا تحت القصف المدفعي كانت الألعاب النارية تنطلق في دمشق احتفالاً!
محمد فارس – صحافي سوري
كان نجيب شكاكاً لا يظهر علناً ويتنقل في موكب شديد الحراسة لقناعته بأن خصومه يسعون لاغتياله. وكان يطلب طعامه الخاص من دمشق لخشيته من أن يتم اغتياله بالسم. ومارس الإدارة بالخوف التي اعتقد أهل درعا أنها باتت من الماضي.
مها غزال – صحافية سورية
تحرر الأهالي من السطوة الاقتصادية لنظام الأسد، وباتوا يعتمدون بشكل أكبر على مصادر أخرى للعيش سواء على العمل الخاص ولا سيما في القطاع الزراعي، أو الاعتماد على دعم أقاربهم من المغتربين…
قتيبة الحاج علي – صحافي سوري
يحتاج جنوب سوريا إلى المزيد من الوقت حتى اتضاح المشهد العسكري الجديد. فالعمليّات العسكريّة الأخيرة في درعا تزعج النظام بالتأكيد، لكنها بشكلها الحالي لن تغيّر الكثير…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني