fbpx

دارفور

محمد المختار محمد – صحافي سوداني
“آن الآوان لمعالجة القضايا المؤجلة من بدايات التاريخ السوداني بخاصة في المسائل المتعلقة بالدين والدولة”.
عبدالجليل سليمان – صحافي سوداني
تشبه حال ميليشيات الجنجويد، حال “حزب الله” في لبنان والحوثيين في اليمن، فهم دولة داخل دولة، تعقد الاتفاقيات مع دول أخرى ولها ميزانية منفصلة وتقوم بحملات تجنيد للشباب والأطفال خارج نظام المؤسسة العسكرية الرسمية (الجيش).
عبدالجليل سليمان – صحافي سوداني
مع تسلل ضوء الفجر إلى خيام المعتصمين، تسلل آلاف الجنود المنسوبين إلى مليشيا الجنجويد القبلية وشرعوا في ارتكاب فظائع دفعت بجنود في الجيش للاجهاش بالبكاء وهم يقفون مكتوفي الأيدي لا يستطيعون حماية المواطنين ولا أنفسهم حيثُ صودرت منهم أسلحتهم وفق أوامر عليا صدرت قبل أربعة أيام من المذبحة.
ترجمة – The Guardian
على رغم الانشقاقات في الجيش، أتى الإعلان عن إقالة عمر البشير من خلال الجيش الذي يعتزم الاستيلاء على السلطة. هذه أخبار سيئة للسودان، إذ لا أحد من جنرالاته بريء تماماً من فظاعات البشير
درج
الانتقال إلى حقبة ما بعد عمر البشير لن يكون سهلاً أو قصيراً ولنا في دروب الجلجلة التي خاضتها دول الثورات العربية التي سبقت السودان في الاحتجاج عبرة،لكن كان ينبغي للبشير أن يسقط..
محمد جميل أحمد – كاتب سوداني
ربما وجد كثيرون خارج السودان استعصاء في فهم جملة “تسقط بس”متصدِرة بذلك على مضمون أي رأي. فالشعار مثَّل مجازاً مكثفاً لهوية حصرية اختار بها الشعب التعريف الحالي عن نظام الإنقاذ؛ تعريفاً لا ينفك عنه إلا حال سقوطه فحسب!
ترجمة – New York Times
في نهاية عام 2016، عرضت السعودية أن تدفع لعائلة الفتى السوداني هاجر 10 آلاف دولار إذا انضم إلى قواتها التي تقاتل في اليمن. لم يستطع هاجر، الذي كان في الرابعة عشرة وقتها، تحديدَ مكان اليمن على الخريطة، وانتاب الذعرُ والدته. إذ رأت أنه نجا من حربٍ أهلية مروعة في دارفور، فكيف لوالديه أن يلقيا به إلى واحدة أخرى؟ لكن موقف العائلة كان أقوى.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني