خامنئي

العالم الجديد – منصة إعلامية عراقية
مصادر تقول للـ”العالم الجديد” إن طهران وبعد اغتيال سليماني قررت إبعاد رجالاتها التقليديين مثل المالكي والعامري وبارزاني عن الصدارة لصالح تقوية الزعيم مقتدى الصدر ..
ترجمة – Foreign Policy
لن يكون غياب قاسم سليماني مجرد خسارة للنظام الإيراني فحسب، بل هو خسارة أيضاً لمن على شاكلة بشار الأسد وحسن نصر الله، الذين اعتمدوا عليه في الماضي لضمان بقائهم.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
اضطرت إيران إلى الاعتراف به، لا لعزة في النفس أو صدق مفرط في الشعور بالذنب، بل لأن الأعذار كانت شبه مستحيلة
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
ظلّ سليماني حتى لحظة مقتله، الدعامة الأساسية، للصورة التي يطمح النظام الإيراني إلى تعميمها عن جبروته. لذلك، يعتبر مقتله بهذه الطريقة وفي العراق تحديداً، بمثابة ثقب أسود كبير في صورة النظام،
درج
خطوة مهاجمة السفارة في بغداد قبل أيام من قبل “الحشد الشعبي”، امتداد طبيعي لوجهة النفوذ الذي بناه قاسم سليماني في العراق، وقرار واشنطن قتل الرجل الذي قاتلت إلى جانبه قبل أقل من ثلاث سنوات، بدا كسراً لهذا المسار.
زينب المشاط – صحافية عراقية
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
شهدت المدن المحتجة تسكير طرقات بالسيارات وبالإطارات المشتعلة وحاويات النفايات والحجارة، ثم تبدلت شيئا فشيئا لتصبح مظاهرات سياسية ضد النظام ورموزه
ثناء علي – صحافية عراقية
الرصاص والموت، يُحاصران العاصمة بغداد بشكل أكثر شراسة مما كان عليه في الأسابيع الماضية. ويمكن لحظ ارتفاع منسوب العنف في الردّ على المتظاهرين منذ تسريب معلومات عن لقاءات إيرانية بقادة عراقيين
ميزر كمال- صحافي عراقي
من الشعارات اللافتة التي رفعتها النساء في التظاهرات الأخيرة هي: “اليوم الكذلة تسولف… خَلَّي عكالك للدكّات” وهذا شعار رداً على قمع السلطة والمجتمع والقبيلة، ويعني أنَّ الكلمة اليوم هي للنساء
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
طهران تشعر بأن انتفاضتي العراق ولبنان تستهدفان نفوذها، وهي تتصرف بناء على ذلك. خطاب التخوين هو نفسه، ووسائل الإعلام التي تروج له في البلدين هي نفسها.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
تنظر المعارضة الإيرانية إلى ما يجري في العراق، بعيون الأمل، فأي انتصار تحققه الاحتجاجات الشعبية هناك، من شأنه أن يشكل حافزاً للشعب الإيراني، للعودة مجدداً إلى الشارع
درج
ليس الرصاص الحي هو مؤشر التصعيد الوحيد في بغداد، فقد أُبلغت وسائل إعلام تتولى تغطية التظاهرات، بقرار بإقفالها من قبل الحكومة العراقية، ومن بينها محطات تلفزيون ومواقع إلكترونية. وتحدث “درج” إلى عدد من مسؤوليها وكشفوا أن الحكومة أبلغتهم قرارها
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
خطوة مقتدى كشفت مرة أخرى أن شيعة العراق أصعب من شيعة لبنان. أكثر امتلاء بتشيعهم، وأقل قابلية على الاندراج الكامل بمشاريع طهران، من دون أن يعني ذلك توهم تحولهم إلى خصومها على نحو يراهن بعض خبراء الإدارة الأميركية
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
الساخرون يهزّون بنقدهم اللاذع القائم على المفارقات الهائلة في ممارسات أهل السلطة من رجال دين وسياسة وعسكر، ممالك الصمت والخنوع التي يحرص المستبدّون على فرضها. لذلك تتعامل السلطات المستبدّة مع السخرية بصفتها جريمة وتلاحق الساخرين جسدياً ومهنياً…
ترجمة – Washington Post
أصبح الداعون إلى حماية البيئة آخر المُستهدفين في عمليات القمع التي يقوم بها فصيل قوي في النظام الإيراني، مصابٌ بجنون الارتياب، ويبدو أنه يعتقد بأن إحراز أي نوع من التقدم، فيه تهديد للأمن القومي للجمهورية الإسلامية
ترجمة – The Guardian
كل مَن يتدخّل في صراعات الشرق الأوسط الإقليمية، ومنهم إيران، يفعلون ما تفعله الدول دوماً: أي محاولة التأثير على نتائج الأمور لتصبّ في مصالحهم الحقيقية أو المتصوَّرة. ومع ذلك، صمَّمت الولايات المتحدة على جعل موقفها من إيران عدائياً. لكن هل سيُحقّق لها هذا الموقف أي مكاسب استراتيجية؟
ياسمين ابراهيم
الدفعة الجديدة من العقوبات الأميركيّة على إيران تجعل إمساك طهران بالمشرق أكثر إلحاحاً: حياة أو موت. المساهمة في احتلال سوريّا لا تكفي ولا تشكّل بديلاً عن السيطرة الكاملة والمُحكَمة على باقي حكومات المنطقة
ترجمة – Los Angeles Times
في الذكرى السنوية الأولى لحركة #MeToo العالمية، قدم المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي حلاً للنساء الغربيات اللاتي يواجهن التحرش الجنسي وهو: ارتداء الحجاب.
ترجمة – Iran Wire
بعد أن فُرضت خطبة الجمعة بفتوى من روح الله الخميني واقتراح من محمود طالقاني، سرعان ما تحوّلت خطبة الجمعة إلى أهمّ المعاقل الرئيسية للحفاظ على نظام الحكم في البلاد بأسرها. وصار خطباء الجُمَع هم النافذون والحاكمون في المحافظات والمدن الإيرانية بلا منازع.