fbpx

خامنئي

بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
التسريبات قضت على تجربته القيادية الفريدة للديبلوماسية الإيرانية، فهناك نواب ومسؤولون وعسكريون ورجال دين، طالبوا باستجوابه ومحاكمته بتهمة الخيانة وتجاوز الخطوط الحمر للجمهورية الإسلامية، كما ارتفعت أصوات تدعوه إلى الاعتذار من عائلة قاسم سليماني…
جلبير الأشقر – أكاديمي وكاتب لبناني
المناهضة التقدمية للإمبريالية تقتضي مناهضة جميع الدول الإمبريالية، لا الانحياز إلى بعضها ضد بعضها الآخر.
ترجمة – Foreign Policy
يرى نقاد أن ثمة اختلافاً ملحوظاً بين رد تركيا على مقتل المعارض السعودي جمال خاشقجي وبين الترهيب والتهديدات التي يواجهها المعارضون الإيرانيون في تركيا، فغضب تركيا إزاء انتهاكات حقوق الإنسان يتحور بما يتفق مع استراتيجيتها ومصالحها السياسية.
ندى محمد وبادية فحص –
إعلان الاتفاق مع كوبا، جاء بعد يوم واحد من إعلان المرشد الأعلى في إيران السيد علي الخامنئي “عدم الثقة” باللقاحات الأميركية والبريطانية المنتجة، ضد فيروس كوفيد 19 وحظر استيرادها إلى إيران.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
المحافظات الإيرانية، تنام على انفجار وتستيقظ على آخر، ويقترب هذا الخطر كثيراً من مراكز حساسة وخطرة، فيحشر النظام الإيراني في زاوية ضيقة جداً، إذ لا يجد أمامه سوى خيار واحد، للحفاظ على ماء وجهه، وهو حق الرد، لكن على من يرد؟
ترجمة – New Yorker
خامنئي، الذي قاد البلاد منذ عام 1989، يبلغ من العمر 80 سنة، وقد نجا من سرطان البروستات، ويشاع أنه في حالة صحية سيئة. ما الذي سيحدث لإيران عندما يموت؟
ميزر كمال- صحافي عراقي
تضغط إيران بشكل كبير لاستبعاد رئيس وزراء العراق المكلف عدنان الزرفي، وهي لهذه الغاية أرسلت رجلها الجديد اسماعيل قآني إلى بغداد…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لا يمكن أن نتحدث عن رقم حقيقي لأعداد المصابين بكورونا في إيران ولا لأعداد الوفيات أيضاً، وكل ما يخرج إلى الإعلام، إذا كان صادراً عن جهة رسمية فهو “كاذب”، أما إذا كان صادراً عن جهة غير رسمية فهو “غير دقيق”.
العالم الجديد – موقع عراقي
شكلت فواجع كورونا هلعاً فظيعاً بين المسؤولين الإيرانيين وعائلاتهم، إذ دفعت كثراً منهم إلى التحصّن الصحي الشديد ابرزهم المرشد الأعلى والدوائر القريبة منه
العالم الجديد – منصة إعلامية عراقية
مصادر تقول للـ”العالم الجديد” إن طهران وبعد اغتيال سليماني قررت إبعاد رجالاتها التقليديين مثل المالكي والعامري وبارزاني عن الصدارة لصالح تقوية الزعيم مقتدى الصدر ..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني