fbpx

خالد يوسف

إيلي عبدو – صحافي سوري
استغل النظام ضعف حساسية يوسف حيال الحريات الجنسية، وتحويلها أداة ابتزاز انطلاقاً من موازين القوة التي تضمن له موقع المتفوق بوصفه مخرجاً يمتلك سلطة، لإسكاته في قضية الجزيرتين وهروبه، لاحقاً، من البلد.
مارسيل نظمي
المخرج لم يتحمل مسؤوليته بل استمتع بامتيازاته في وجه أشخاص أقل منه سلطة ونفوذاً، “وهذا هو الاستغلال بعينه حتى إن لم يحكم القانون عليه بذلك”.
إيمان عادل- صحافية مصرية
فيديو خالد يوسف وتسريبه كان مساحة ثرية استطاعت من خلالها السلطة إنجاح عملية البطش بأحد خصومها من خلال دغدغة مشاعر الجماهير الأخلاقية…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني