fbpx

حنة ارندت

ترجمة – هآرتس
مضى نحو 60 عاماً منذ محاكمة أدولف أيخمان، وما زال اسم حنة أرندت يولد النقد الحاد داخل اسرائيل. وعلى رغم أن البعض يعدها واحدة من أعظم مفكري القرن العشرين إلا أنها قوطعت في إسرائيل لسنوات عدة ولم تترجم معظم كتاباتها إلى العبرية إلا حديثاً.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني