fbpx

حكومة الإنقاذ

أحمد حاج حمدو – صحافي سوري
استغل الجولاني اسم “تنظيم القاعدة” لتأسيس فصيل يحصد القوة والنفوذ ويغري المموّلين الطامعين بإنشاء إمارة إسلامية في سوريا، فباتت “النصرة” أقوى الفصائل المقاتلة على الأرض السورية في وقتٍ قياسي.ولكن هل كان أبو محمد الجولاني يملك مشروعاً قاعدياً؟
تيم غوراني
يبدو المشهد طبيعياً للوهلة الأولى في بلد يعيش الحرب، عشرات السيارات تحمل الأمتعة وتسير في رتل إلى وجهتها المجهولة، ولكن الغريب أن هذه السيارات بمعظمها رباعية الدفع، من النوع العسكري الأول في الثورة السورية، ولا يظهر بين ركابها أطفال ونساء، بل مقاتلون وعسكريون وحسب.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني