fbpx

حقوق النساء

درج
لماذا نحنُ الفتياتُ والنساء يجب أن نرضخ؟ كثيرات يشعرن بالعجز في دول مشغولة بالحروب والأزمات ولا تولي اهتماماً للنساء، فلا قوانين تحمي ولا ثقافة تردع الانتهاك. سلطة الرجل لا تزال أقوى من أي شعار: إنه “ولي الأمر”.
مروة الصواف – صحافية مصرية
يظهر في مشروع القانون الجديد أن عقلية المشرع لا تزال ذكورية بامتياز لجهة الاستمرار في حرمان النساء من حقوقهن، ويتشابه المشروع المطروح مع “قانون الأزهر” الذي كان سبق وقدم عام 2019 لكنه لقي رفضاً كبيراً من المجموعات النسوية.
سنار حسن – صحافية عراقية
ازدادت في العام 2020 حالات العنف الممنهج ضد النساء في العراق لأسباب مجتمعية وسياسية وتجلت تلك الحالات بوقائع مؤلمة في حق النساء،
جمانة عماد – صحافية فلسطينية
تدخل الصلح العشائري في القضايا الأسرية، أدى إلى تنامي قوة العشائر في فلسطين، فأصبحت تنافس القضاء وهيبة الدولة، وهذه النزعة العشائرية لم تنصف النساء على الإطلاق.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
هل أخبرته أن في الأرض، جماعة من الذكور تنتحل صفاته، وتتشبه به، وتنطق باسمه، وتسمي كلامها مُنزل وهو منكر، وتعدّ أفعالها مقدسة وهي فجور؟
بتول يزبك – مدونة لبنانية
بيروت عندما تفتح لي أبوابها ترمقني بنظراتها المفعمة بالأمومة الثانية. أمدّ رأسي من شبّاك السيّارة سامحةً لنسمات المدينة الرطبة بأن تراقص شعري الحرّ بمطلق حريتها، نسمات تشبهني حرّة وجامحة ومن دون هويةٍ واضحة.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
إذا كانت عبارة “لا أستطيع التنفس” هي العبارة التي تقودها التحركات الغاضبة اليوم في الشوارع الأميركية ضد العنصرية، فلا أحد في الشارع العربي يجرؤ على إطلاق مثل هذه الصرخة.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
في حين تُمنع النساء في عدد من البلدان الإسلامية من الذهاب إلى المسجد، تعمد نساء مسلمات في دول غربية إلى نشر فكرة انخراط المرأة في الصفوف الدينية الأمامية، باعتباره ذلك جزءاً من حركة تحرر المرأة المسلمة للتعبير عن نفسها.
ترجمة – Salon
تحتل جرائم القتل المرتبة الخامسة بين أسباب الوفاة الأكثر شيوعاً في النساء بين سن 20 إلى 44 عاماً، جُلها على يد الشريك الحميمي.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
أحمل مسؤولية ما حصل مع لينا لرجال الدين لأنهم يعتبرون أنفسهم قوامين علينا يخاطبوننا عبر المنابر وهم يحملون عصياً غير مرئية يسوقوننا بها كما يسوق الراعي الغنم وإذا شرد أحدنا يتحولون إلى ذئاب تنهش لحمه كما نهشوا لحم لينا ونادين وأخريات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني