حقوق الأطفال

عبد اللطيف حاج محمد – محمد فارس
يبدأ “السوسيال” بالتحقيق لحظة تلقيه معلومات تفيد مثلاً بتعرض طفل لسوء معاملة أو وجود خطر يتهدده. هدف التحقيق هو بيان حاجة الطفل لدعم “السوسيال” من عدمه. ويبقى تحقيق المصلحة الفضلى للطفل هي المحدد الأساس لجميع الخطوات.
بديعة الصوّان – صحافية أردنية
“قطاع الزراعة في الأردن يفتقر  للتنظيم والتفتيش، ما يعني ابتعاد العيون الحكومية عن تلك الانتهاكات، وبالتالي احتمال التوقيف أو محاسبة مشغلي الأطفال ضئيل جداً”.
هاني محمد – صحافي مصري
وفق شهادة فتاة تبلغ من العمر 13 سنة، “كان كل ما يحط ايده على جسمي أعيط… ولما يسألني انتي بتعيطي عشان بلمس جسمك؟.. كنت بخاف وأقول له: لا لا، أصل ماما وحشتني بس والله. بكذب من الخوف”.
يونس عيسى – صحافي عراقي
“بسبب فقدان الكثير من الأسر لمعيلها تلجأ للأطفال كبديل معتمد للعمل فضلاً عن استسهال أصحاب المهن لتشغيل الأطفال مقابل أجور زهيدة إذا ما قورنت بالشباب الأكبر عمراً والذين يطالبون بأجور أعلى”.
ميزر كمال- صحافي عراقي
أحدثت وحشية المشهد صدمة هائلة في العراق وامتدت خارجه مخلفة الكثير من الاسئلة وعلامات الاستفهام حول من قتل هذا الفتى وماهي حكايته.
خالد سليمان – صحافي وكاتب متخصص بشؤون البيئة والمناخ
إن البنات في مدارس الأرياف والمناطق النائية في العراق هن أشد ضعفاً من بين جميع الفئات الاجتماعية الأخرى، وعرضة للحرمان من حقوق النجاح ومتابعة الدراسة، ذاك أنهن يجبرن على نقل المياه بدل توفيرها لهن في مدارسهن… ونسأل تالياً، ما وضع النساء في الخطة الألفية، أين ذهبت كل تلك الأموال التي قدمها الاتحاد الأوروبي في نطاق اتفاقية الشراكة مع العراق بعد عام 2008، من أجل تحسين قطاع المياه والصرف الصحي؟
أفراح ناصر – صحافية يمنية
قد تبدو تفاصيل قضية تعذيب الطفلة شيماء غير واضحة، ولكن من المعروف أن هذه ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها قصص أطفال معنفين من قبل ذويهم في اليمن، بل هناك أكثر من شيماء في مناطق كثيرة في البلاد
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني