fbpx

حزب العمال الكردستاني

كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
مام جلال، حرية، يحيا الكرد. في الداخل استمرت الهتافات… كان واضحاً أن تلك التظاهرة الكردية الصغيرة زودته شحنة اضافية من الادرينالين بعد شحنة اللقاء مع أوزال.
بشير أمين ـ كاتب سوري
المدرسون المعتقلون لدى الإدارة الذاتية اليوم هم ضحية رفضهم أيديولوجية الإدارة الذاتية وحزبها، وضحية جموح سياسي لمجلس غرب كردستان في صراعه مع المجلس الوطني الكردي.
أراز بادروس – باحثة
اعتقلت السلطات الأمنية راهناً، 718 عضواً من حزب “الشعوب الديموقراطي” المؤيد للأكراد. وتزامنت هذه التطوّرات المتسارعة في تركيا مع أزمة اقتصادية تفاقمت أكثر مع انتشار فايروس “كورونا” في البلاد.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
سلسلة من الخصال والصفات تجمع سلاحي الحزبين، اللبناني والكردستاني، لكأنّهما رضعا من ثدي أيديولوجي واحد، على رغم الاختلاف الظاهري بين الجماعتين العقيديتين.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
بدأت أغرب مقابلة أجريتها مع مسؤول خلال عملي في الصحافة. رئيس دولة يتبادل الأدوار مع الصحافي!
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
عندما اطّلعت في اليوم التالي على النشرة التي ضمت ترجمة مقابلتي مع أوزال أدركت التأثير الصادم لاعتراف رئيس الدولة التركية بأصوله الكردية. كانت الترجمة المنشورة كاملة باستثناء تلك العبارة “المحرّمة”!
محمد خلف – صحافي عراقي
بعد 35 عاماً على جريمة قتل رئيس وزراء السويد أولف بالمه الغامضة عام 1986 نجحت السلطات الأمنية من خلال التحريات والتحقيقات الواسعة التي أجرتها طيلة العقود الثلاثة الأخيرة، في كشف أسرار أكبر عملية اغتيال سياسي في أوروبا…
ترجمة – Foreign Policy
يتفق الجميع تقريباً على أنّ الفوضى التي عمَّت سوريا عندما غزت تركيا المناطق التي يُسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا بعد إعلان إدارة ترامب انسحابَ القوّات الأميركيّة، كانت واحدةً من الآثار الدامية الناجمة عن الخيانة. ولكن ما يزال النقاش دائراً حول تحديد مَن أقدَم على هذه الخيانة
أحمد الأحمد – صحافي سوري
توقّفت عملية “نبع السلام” التي شنتها تركيا وتنفّذها المعارضة السورية بشكل نهائي، ولكن المعركة حقّقت غايتها سياسيًا قبل أن تحقّقها عسكريًا، فكيف يبدو المشهد؟
أحمد الأحمد – صحافي سوري
لا تختلف معركة شرق الفرات الحالية عن معركة عفرين إطلاقاً، فالظروف والأسباب والنتائج والأطراف، تتشابه إلى حدٍّ كبير.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني