حزب العمال الكردستاني

سامان داوود – صحافي عراقي
يبقى أن لتركيا مصالح وطموحات في سوريا تتعدى “الخطر الكردي”، على رغم أن المعضلة التركية- الكردية تتصدر هموم أنقرة.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
عام 2023 ستطوي تركيا قرناً من السنوات على إعلانها كجمهوريّة، ومساحتها الجغرافيّة تزداد. والفضل في ذلك، سواء بشكل مباشر أو بغيره، لعبدالله أوجلان وحزبه العتيد، الذي تأسس سنة 1978 كي يحرر كردستان من الاحتلال التركي ويقلل من مساحة تركيا، وإذ به يزيد من مساحة الاحتلالات التركيّة في سوريا والعراق، وربّما في إيران، لاحقاً.
ترجمة – Foreign Policy
“لا أدري ماذا يريد أردوغان منا؛ لقد فقدنا منزلنا ومدينتنا، ونعيش في ظروف صعبة للغاية. نريد العودة إلى مدينتنا، ونريد الأمان، فقدنا ما يكفي من الشباب والفتيات”.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
دفع “العمال الكردستاني”، بالكثير من الشباب الكرد، نحو أنفاقه الأيديولوجيّة والعقائديّة، حتى أصيبوا بتسمم رهيب، أدخلهم في غيبوبة حزبيّة.
سامان داوود – صحافي عراقي
“اعتدنا بين فترة وأخرى أن نرى هجوماً على سنجار، وهذه الهجمات تسبب أذى كبيراً لأهالي المنطقة وتزيد نسب الهجرة، وتسبب الذعر للنازحين وتمنعهم من العودة”.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“تاريخ 24 أيار 1993 من أهم نقاط الانكسار في تاريخ تركيا والقضية الكردية. فقد وصل الدم إلى الركب منذ ذلك التاريخ وحتى 15 شباط 1999”
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
كل هذا الهجوم على أوزال لم يمنعه من التمسك بموقفه فادلى بتصريحات اعتبر فيها ضرورة استقبال “ممثلي المجموعات التي تلعب دورا في الصراع العراقي الداخلي” وأضاف: “لم لا ألتقيهم؟ سوريا والسعودية والادارة الاميركية تلتقي هذه المجموعات. يجب توسيع هذه اللقاءات”.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
وحدة الحال التي تجمع الشعبين الكوردي والفلسطيني، ممهورة ليس بقائمة طويلة من المشتركات وحسب، بل أيضاً بالدم. وربّما من الخصال التي تجمع هذين الشعبين هو اليتم السياسي العالمي الذين يعيشانه.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
كيف تم الوصول لإعلان الحكومة الكردية الأولى في العراق في زمن صدام حسين؟ هنا وقائع لتلك الحقبة بحسب من عايشها.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
مام جلال، حرية، يحيا الكرد. في الداخل استمرت الهتافات… كان واضحاً أن تلك التظاهرة الكردية الصغيرة زودته شحنة اضافية من الادرينالين بعد شحنة اللقاء مع أوزال.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني