حزب البعث

حازم الأمين- عليا ابراهيم
أليس مستغرباً أن يجيبك معظم الخبراء في تونس حين تسألهم عن السبب الأول لتوجه آلاف التونسيين للقتال في سوريا بـ: الحرية!
وائل السواح- كاتب سوري
لم أُسقط حافظ الأسد، كما توّعدتُ في بيروت. أسقطني هو بعد سنتين حافلتين بأحداث متسارعة كانت تجعلنا في كلّ يوم نحبس أنفاسنا.
وائل السواح- كاتب سوري
“رفاق ليش بدكم ترجعوا هلق؟”…ضربت بقبضتي على طاولة كانت أمامي، وهتفت:”أنا عائد لأسقط حافظ الأسد!”.
وائل السواح- كاتب سوري
تعلّمت في بيروت في الأشهر الخمسة شيئاً جديداً اسمه “السياسة”. ففي بيروت فقط اكتشفت أننا لم نكن نشتغل في السياسة في سوريا، بل نطلق شعارات إيديولوجية وأخلاقية، ونسمّي أحلامنا سياسة، ثمّ ندفع ثمن ذلك سنوات من عمرنا في سجون غير أخلاقية وغير إنسانية.
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
31 عاماً من الموت ثم أعود إلى الحياة وحيداً بين كومة من الجثث. ألا أستحق أن تُروى قصتي إلى جانب أهل الكهف؟
فايز سارة – كاتب وسياسي سوري معارض
مرّت الذكرى التاسعة عشرة لـ”احتلال” بشار الأسد موقع رئاسة الجمهورية في سوريا، ارتكب خلالها الكثير من الجرائم وسط اعتقاده أنه وحلفاءه تجاوزوا احتمال سقوطه، فهل حقاً نجا الأسد؟
موفق نيربية – كاتب وسياسي سوري معارض
هو سؤال يحتاج إلى جواب: كم من فرصة أضاعتها المعارضة السورية؟
فايز سارة – كاتب وسياسي سوري معارض
إذا كانت سياسة النظام، تشكل محور إفقار السوريين في سنوات الثورة، فقد تم توسيع تلك السياسة بإضافة إجراءات وخطوات
عبدالله حسن – صحافي سوري
دائماً ما يحتاج الديكتاتور إلى البعبع الإسلامي لإقصاء جميع معارضيه، والإسلام السياسي من جهته كان بحاجة للديكتاتور كي يلصق بكل أشكال الحكم غير الإسلامي صفة الظلم، والإباحيّة.في هذا المقال سنرى كيف أن الديكتاتور قد اشتغل مع الإسلام الراديكالي بشكل تعاوني بعد أن قام بصناعته علناً..
وائل السواح- كاتب سوري
“لم تكن حملة اعتقالات نيسان/ أبريل 1979 أكبر من الحملات التي سبقتها. لعلّها كانت أصغر، ولكنها كانت اللحظة التي أطلقت صفّارة الإنذار الداخلية لدينا”.
حازم درويش – كاتب وصحافي سوري
هناك تحت سلطة الأنظمة القمعية، لطالما تمّ تصوير اللّه على أنّه كلّي القدرة، وجه آخر للديكتاتور نفسه. وليس لنا أمام قدرته الكلّية إلّا طأطأة الرؤوس وتصريف الأيام بأقل الأضرار الممكنة. أمّا حين نريد أن ننتفض على ظلم ما، فإنّ مصيرنا هو القتل والتهجير..
ترجمة – The Atlantic
في أوائل آذار/ مارس، وقبل أيام قليلة من الذكرى الثامنة لاندلاع الثورة السورية ضد بشار الأسد عام 2011، نظم النظام السوري احتفالاً صاخباً في الساحة الرئيسية لمحافظة درعا الجنوبية لكشف الستار عن تمثال برونزي جديد لوالد بشار، الرئيس السابق حافظ الأسد.
صهيب أيوب – صحافي وكاتب لبناني
لأن أقدار طرابلس واقعة لا محالة تحت أيدي زعاماتها وصبيانهم، فإن القدر جعل من “زهرة أهل السنة” النائب ديما جمالي، واحدة من أبرز وجوهها السياسية اليوم
حازم الأمين- عليا ابراهيم
في سجن بوكا في البصرة تم تخصيب عنف البعث ودموية ضباط في الجيش العراقي بأفكار السلفية القتالية. هناك تماماً ولد “داعش”، فهل نحن اليوم بصدد ولادة مسخ آخر؟
عبدالله حسن – صحافي سوري
لم يكن حافظ الأسد يرغب بالاستقرار أبداً. لقد أطلقَ الرجل قوىً لن يتمكن أحدٌ من كبح جماحها، تلك القوة التي كان قد جَلَبها من إيران لمهاجمة الغرب كانت في ذلك الوقت (مطلع التسعينيات) بصدد أن تنتقل عَدواها بشدة من الإسلام الشيعي إلى الإسلام السني.
عبدالله حسن – صحافي سوري
كيف تعمل بشكل منسجم ثنائية الإسلام الراديكالي الدموي مع الديكتاتورية العسكرية؟ كل منهما يقدّم نفسه كبديل حتمي للخلاص لابد منه ولا ثانيَ له، لأن: الآخرين هم الجحيم، بدليل كذا وكذا…
عبدالله حسن – صحافي سوري
في هذا المقال سنتحدث عن أثر سيد قطب في مكان آخر، وهو سوريا، حيث حزب «البعث» الذي سيدفع فكرة التغيير الإسلامية تلك لتكون تصوّراً راديكالياً وسيلتهُ القوة، تبيح للسلطة كذلك بأن تستخدم القوة.
وائل السواح- كاتب سوري
حافظ الأسد قرّر إنهاء كلّ معارضة لحكمه من أي طرف جاءت. ولئن كانت مجابهة اليمين تبدو أسهل للنظام، بسبب التباين الفكري واختلاف القاعدة الاجتماعية بين الطرفين، فإن التحدّي الذي كان يجابهه كان يأتي من جهة اليسار..
محمد فارس – صحافي سوري
انتشر مقطع مصور لنفايات طافية في نهر بردى عند منطقة «السروجية» في دمشق القديمة، بالقرب من قلعتها. لا جديد في «فيديو النفايات» الذي ظهر الشهر الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يختزل واقع البلاد المزري في 23 ثانية.
هشام بو ناصيف – باحث وأكاديمي لبناني
كيف اهتزّت مواقع الضباّط السنّة في الجيش السوري، ثمّ سقطت تدريجياً، مذ نجح حافظ الأسد ورفاقه في السيطرة على القوّات المسلّحة عام 1963؟