حزب البعث

وائل السواح- كاتب سوري
أنستني غادة هزيمتي وأعادت إليّ توازني الذي فقدته صيف 1980، وعلّمتني أن الحياة ليست نضالاً وبيانات سياسية وصراعاً طبقياً وحسب، ولكنها ببساطة عيش وقهوة ومشاوير وحب.
محمد فارس – صحافي سوري
هذه وقائع حادثة رواها لي أحد الموظفين سابقاً في إحدى شركات رجل الأعمال رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد. وقد امتنع الموظف السابق عن الكشف عن هويته لأسباب شخصية.
فراس حاج يحي – محام وقانوني سوري
على السوريين جميعاً قلع أِشواكهم بأيديهم، واستعادة قرارهم الوطني المستقل المنفصل عن أي أجندات أخرى، فدول العالم منشغلة بشؤونها الداخلية ومصالحها الذاتية
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
تتقاطع سيرة إسلام علوش مع سير عشرات القادة العسكريين الذين انضووا في تنظيمات محلية وجهادية في الحرب السورية، وقرروا في لحظة الهزيمة السياسية والعسكرية أن يشدوا الرحال إلى جامعات الغرب كلاجئين وطالبي شهادات عليا.
سلمى زايد – صحافية سورية
يُطلب من المرأة السورية اليوم أن تلعب أدواراً كثيرة نتيجة الظروف الراهنة والتي لا تزال تحمل تحديات قاسية
حازم الأمين- عليا ابراهيم
أليس مستغرباً أن يجيبك معظم الخبراء في تونس حين تسألهم عن السبب الأول لتوجه آلاف التونسيين للقتال في سوريا بـ: الحرية!
وائل السواح- كاتب سوري
لم أُسقط حافظ الأسد، كما توّعدتُ في بيروت. أسقطني هو بعد سنتين حافلتين بأحداث متسارعة كانت تجعلنا في كلّ يوم نحبس أنفاسنا.
وائل السواح- كاتب سوري
“رفاق ليش بدكم ترجعوا هلق؟”…ضربت بقبضتي على طاولة كانت أمامي، وهتفت:”أنا عائد لأسقط حافظ الأسد!”.
وائل السواح- كاتب سوري
تعلّمت في بيروت في الأشهر الخمسة شيئاً جديداً اسمه “السياسة”. ففي بيروت فقط اكتشفت أننا لم نكن نشتغل في السياسة في سوريا، بل نطلق شعارات إيديولوجية وأخلاقية، ونسمّي أحلامنا سياسة، ثمّ ندفع ثمن ذلك سنوات من عمرنا في سجون غير أخلاقية وغير إنسانية.
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
31 عاماً من الموت ثم أعود إلى الحياة وحيداً بين كومة من الجثث. ألا أستحق أن تُروى قصتي إلى جانب أهل الكهف؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني