fbpx

حرب

مناهل السهوي وباسكال صوما
لو سئلنا بماذا تحلم امرأتان تسكنان في الشام أو بيروت؟ سنجيب، بقليل من الحرية والطمأنينة وبكميات أكبر من البنزين ومن الرجال الجيدين
ترجمة – هآرتس
ينقسم هؤلاء المتعطشون للدماء إلى مجموعتين: خبراء الأمن المخضرمين والعنصريين. وهم يغمرون البرامج التلفزيونية والإذاعية والشبكات الاجتماعية بأعداد كبيرة وغفيرة …
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
فجيعة العائلات وذهولها، وهي تبحث عن مفقوديها هما الأصعب في المشهد البيروتي الدامي، فالمدينة استفاقت على دمار يحاكي دمار المدن التي سحقت خلال الحرب العالمية الثانية، وهو دمار يبدو صادماً ومحزناً على نحو لم تشهده خلال نكباتها وحروبها الكثيرة.
إيلي عبدو – صحافي سوري
هذا الإعلان بما يحتوى من صياغات جاهزة وعموميات، هو وصفة لاستكمال الخراب الذي نعيشه
خيوط – موقع يمني
وزعت الحربُ، المستمرة على مدى خمس سنوات، مسؤولية صحة اليمنيين على أطرافٍ متصارعةٍ لم تتخذ ما يكفي من الإجراءات المسؤولة، واكتفت بفرض السيطرة على مجتمعاتها المحلية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني