حرب أفغانستان

منتظر الخارسان- صحافي عراقي
الأفغان الموجودون في العراق لا يشكلون سوى أعداد بسيطة، مقارنة بالجنسيات الأخرى من الإيرانيين واللبنانيين والباكستانيين، فمعظم الأفغان حضروا إلى العراق من أجل الدراسة الدينية ويمتلك بعضهم أعمالاً حرة في المراكز التجارية.
ترجمة – Foreign Policy
“بالنسبة إلينا، تمثل طالبان قصة مخيفة، مثل قصص الرعب الخيالية. وأعتقد أن زكي قد أصابه الفزع بعد رؤية طالبان تسيطر على البلاد، وتلك الحشود اليائسة في المطار”.
محمد خلف – صحافي عراقي
يتنامى دور الإرهابيين في “طالبان”، الذين يعدون العدة لإحكام سلطة مطلقة في أفغانستان. ويقترب سراج الدين حقاني فعلاً من الاستحواذ على خلافة فعلية لنفسه…
ترجمة – Foreign Policy
للصراع في أفغانستان أبعاد إقليمية وعالمية أيضاً. تستغل دول المنطقة أفغانستان في مناكفاتها والمنافسة في ما بينها، وكانت على استعداد لتمويل الوكلاء للقتال ضد بعضهم بعضاً في أفغانستان نيابة عنها.
ناصر كامل – كاتب مصري
“إننا على استعداد بأسرع ما يمكن لكي نساعد في أفغانستان، وأن نتدخل لنصرة إخواننا المجاهدين هناك سواء طلبوا منا المساعدة أم لم يطلبوها…”
هديل الروابدة- صحافية أردنية
لم يُفاجأ العالم بقرار الانسحاب الأميركي من أفغانستان، الذي جاء بموجب “اتفاقية إحلال السلام” بين “طالبان” والولايات المتحدة الأميركية بعد مسار مفاوضات امتد لسنوات…لكن المفاجأة كانت بالسقوط السريع لحكومة أشرف غني وقوات الأمن الأفغانية…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الصورة من مطار كابول درس كبير لنا، لكنها صورة أميركا مثلما هي صورة الأفغان المرتعدين خوفاً والمستعدين للتعلق بجناح الطائرة. صورة أميركا التي تقول إن قيمها تسبق احتلالها، وإذ بها تبيع الأفغان لطالبان.
خالد منصور- كاتب مصري
ستعيش معنا تركة الحرب على الإرهاب بممارساتها الجديدة وحروبها المديدة ربما لعقود طويلة آتية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني