fbpx

حامد سنو

عليا ابراهيم – صحافية وكاتبة لبنانية
أكثر من عشر سنوات مرت، راقبت خلالها من بعيد صعود سنو بعد انضمامه إلى فرقة “مشروع ليلى”. تغير مظهره الخارجي كثيراً. نظرة التلميذ المجتهد الخجولة التي أذكرها صارت نظرة ثاقبة وواثقة لشاب عرف كيف يحافظ على أحلامه في عالم لا مكان فيه للأحلام ولا للحالمين. 
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني