fbpx

حافظ الأسد

محمد فارس – صحافي سوري
اعتز أبو العز بنفسه دائماً. فقد غدا وجهاً من وجوه المنطقة منذ أن تبوّأ “المخترة” مع صعود الرئيس الراحل حافظ الأسد إلى سدة الحكم. وتزوج ست مرات أولها من ابنة عمه، وأنجبا الكثير من الأولاد على مدى أربعين عاماً باع خلالها أكثر العقارات والأراضي التي ورثتها زوجته الأولى عن أهلها.
رامي الأمين – صحافي لبناني
اعتمدت “سوريا الأسد” لخارجيتها وزراء من دون شوارب، في حرص واضح ليكونوا في تماسهم مع الغرب متخففين من رمز ذكوري سلطوي معتمد في صورة الرجل الحاكم في الديكتاتوريات البعثية.
رامي الأمين – صحافي لبناني
متابعة لقاء الأسد وبوتين عبر تقنية الفيديو يُعيد إلى الذاكرة الحوار بين حافظ الأسد ورائد الفضاء السوري محمد فارس… كان ينقص أن يسأل بوتين الأسد: “ماذا ترى وأنت على هذا الارتفاع الكبير عن الأرض؟”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
فلسطين ليست مجرد قطعة أرض، فهي معنى للحرية والكرامة والعدالة أيضاً، فلا تقتلوا هذا المعنى، وهذا أكثر ما ينطبق على قضية السوريين… فالحرية لا تتجزأ ولا يشترط عليها.
أحمد الأحمد – صحافي سوري
محمد مخلوف الأب وصل إلى درجة من النفوذ لم يمتلكها مسؤول في زمن حكم حافظ الأسد، إذ كان يدخل على حافظ، في أي وقت وفي أي مناسبة، كما يغري مسؤولي الدولة بهدايا باهظة.
أليمار لاذقاني – باحث سوري
يقدّر عدد القتلى من الشباب العلوي منذ اندلاع الثورة يقارب 100 ألف وحوالى 60 ألف مصاب، ما يجدد تهديد كيانهم كأقليّة ويضعف ثقتهم بدور النظام في المرحلة المقبلة خصوصاً بعد تدخّل الميليشيات الإيرانيّة والقوات الروسيّة في تركيبة الجيش السوري.
كارمن كريم – صحفية سورية
“تمدّ يدكَ الصغيرة المرتجفة، تنظر إلى وجه المعلم الغاضب الذي ينتظر بضع ثوانٍ قبل ضربك ليمنح المشهد هيبة أكبر ثم ينزل بالعصا على يدك فتغمض عينيك مع صوت ارتطام العصا بجلدك… هكذا فهمنا الألم طوال حياتنا”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ما يحصل اليوم وتحت ستار المخطط التنظيمي إنما هو محاولة لتصفية مخيم اليرموك، كشاهد على نكبة الشعب الفلسطيني، في إطار محاولات تصفية قضية اللاجئين، وتصفية حق العودة.
محمد فارس – صحافي سوري
سرد لي دليلة طرفة سوداء عن ترشحه في الانتخابات البرلمانية عام 1998. وقال إن ما دفعه لذلك هو أن الانتخابات كانت المنبر الوحيد الذي يمكنه من خلاله مخاطبة الرأي العام.
محمد فارس – صحافي سوري
اليوم، وإن تغيرت الأمور، فقد زاد المشهد هزلية تمهد لانتخابات رئاسية تجري العام القادم. ولا مناص من “الاستئناس” بصانع الأراكيل أبو عرب…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني