fbpx

جو بايدن

محمد خلف – صحافي عراقي
تعيش الجهادية المسلحة والحركية فورة جديدة وتكتسب انتعاشاً واضحاً مع فوز “طالبان” وهزيمة القوات الأميركية وتحتفل المواقع الإسلامية على الانترنت والتجمعات السلفية في أوروبا والمواقع الإسلامية بهذا الانتصار الجلل الذي تعتبره إلهياً. 
هديل الروابدة- صحافية أردنية
لم يُفاجأ العالم بقرار الانسحاب الأميركي من أفغانستان، الذي جاء بموجب “اتفاقية إحلال السلام” بين “طالبان” والولايات المتحدة الأميركية بعد مسار مفاوضات امتد لسنوات…لكن المفاجأة كانت بالسقوط السريع لحكومة أشرف غني وقوات الأمن الأفغانية…
صفية مهدي – صحافية يمنية
بشير المرولة، هو واحد من عشرات اليمنيين، الذين كانوا ذات يوم يمثلون ثالث أكبر الجنسيات عدداً في سجن غوانتانامو، بعد الأفغان والسعوديين. إذ بلغ عدد اليمنيين الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة بعد أحداث 11 أيلول/ سبتمبر 144 يمنياً، 90 في المئة منهم اعتقلوا عام 2002.
هيوا عثمان – كاتب وباحث كردي عراقي
لقد تعهدت للشعب الأميركي عندما ترشحت لمنصب الرئيس بأنني سأضع نهاية للتدخل العسكري الأميركي في العراق. وبينما كان الأمر صعباً وفوضوياً- ونعم، بعيداً من الكمال- لقد نفذت هذا الالتزام.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
الكارثة الحقيقيّة اليوم سقطت على كاهل كلّ سكّان أفغانستان الذين ظنّوا في العقدين الماضيين أنّ بطش “طالبان” انتهى إلى غير عودة، ليُفاجأوا بين ليلة وضحاها بأنّهم أعيدوا إلى قبضتها. 
هيوا عثمان – كاتب وباحث كردي عراقي
إذا أجريت الانتخابات في موعدها المحدد، سوف تسيطر الميليشيات على البرلمان الجديد الذي سيبدأ بدوره جلسته الأولى قبل الموعد النهائي المحدد لتحويل دور القوات الأميركية من قوات قتالية إلى مهمة التدريب والمشورة.
محمد السلطان – صحافي عراقي
“من الصعب تصور أن الفصائل لا تستخدم وجود أي قوات أميركية في العراق من أجل التحشيد وإعطاء نفسها مهمة سياسية وأمنية جديدة بذريعة التواجد الأميركي، وهي تستفيد من ذلك الوجود لإعطائها شرعية جديدة بأن العراق لا يزال مهدداً وتحت الخطر، وتستخدم الوجود للضغط على حكومة الكاظمي”.
رنا الصبّاغ- كاتبة وصحافية أردنية
لتغيير المشهد، ثمّة حاجة إلى ثورة سلمية بيضاء في البناء الفوقي مدعومة بثورة اقتصادية حقيقية وتحديث هياكل الإدارة العامّة مع تجديد البيروقراطية لتحاكي متطلبات العصر.
ترجمة – New York Times
قُيِّدت تحركات الأمير واتصالاته منذ وضعه تحت الإقامة الجبرية في قصره بشهر أبريل/نيسان، ولكن لا يُتوقع أن تجري محاكمته، ربما لتجنب الإحراج الذي قد ينتج عن محاكمة شخصية ملكية بارزة.
“درج”
ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي منشور يدّعي أنّ رئيس الحكومة العراقيّة مصطفى الكاظمي استقبل شيخاً كان قد قدّم البيعة لتنظيم الدولة الإسلاميّة… فما مدى صحة هذه الصورة؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني