fbpx

جنود اطفال

بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يقف الفتى على أرض سوريا، محاطاً بعدد من الجنود المدججين بالسلاح، ويتحدث بلغة فارسية سليمة عن رغبته في الاستشهاد دفاعاً عن مقام السيدة زينب. ويعبر الطفل عن مدى اعتزازه وفخره بمشاركته في معركة “البوكمال”، ثمّ يختم بتوجيه رسالة إلى الشيطان الأكبر، أي الولايات المتحدة الأميركية، بأن “الإسلام منتصر دائماً”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني