جنوب لبنان

صبا مروة – صحافية لبنانية
بعد الاستحقاق الانتخابي وإعلان النتائج قيل إن الجنوب يحرر الوطن ويكسر الاحتكار وأشكال الترهيب ويُسقط رموز الفساد في المنطقة، ويعيد إلى الجنوب والوطن الأمل بإعادة تنظيم القوى السياسية اليسارية وغير اليسارية من أجل البلاد كلها.
صبا مروة – صحافية لبنانية
أعادت لنا اللائحة اليقين بالجنوب الذي عرفناه، جنوب الانفتاح والنضال، الجنوب الأبيّ الذي سئم وجوه الكذب والاستخفاف بوجع الناس ومشاعرهم.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
  في زمن الصمت الانتخابي، سيصمت خليل ديب، لكنها مناسبة لأتكلم عن صديقي الذي يُشبهني.
مريم سيف الدين – صحافية لبنانية
كحدث عابر تمر الانفجارات التي تحصل في مناطق مختلفة من لبنان خاضعة لسيطرة “حزب الله”. هكذا وببساطة يسمع دويّ في منطقة الجنوب أو البقاع، يفرض الحزب طوقه الأمني ويمنع الجميع من الاقتراب، جيشاً وشعباً وإعلاماً وحتى إسعافاً.
ليلى كريم
هناك حادثتان تفتحان باب الأسئلة حول سيطرة “حزب الله”، عبر “الأهالي” و”الشبان الغاضبين”، على مفاصل الأمن وحركة الجهات الرسمية الخاضعة للقوانين المحلية والدولية واستعدائها ووضعها موضع الشك والمواجهة مع الأهالي.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
شملت التحقيقات عدداً كبيراً من شبان المدينة، منهم من هو قاصر ومنهم من يعاني من حالات مرضية، وهذا الأمر استدعى استنكاراً وإدانة من جمعيات حقوقية بسبب الترهيب الذي فرضته تلك التوقيفات.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
خديجة في زماناتها، تأثرت كثيراً بشخصية “نازك السلحدار” في مسلسل “ليالي الحلمية”، التي كانت تتقن فن التعامل مع الباشوات، تأثرت إلى درجة أنها صارت تظن أنها كانت قبل أن تولد في حي السراي، واحدة من بنات هذه الطبقة.
حازم صاغية – كاتب لبناني
قراراتٌ كبرى ومآسٍ عدّةٌ سجّلتها التسعينات صنعت لنصر الله كاريزماه.دخل الحزبُ الحياة السياسيّة. التحوّلات تلك رافقها عنصر راسخٌ في النفوس صبّ كسباً صافياً في رصيد المولود الجديد: إنّه قدسيّة المقاومة. قاومْ وبعدذاك افعلْ ما تشاء…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
إسرائيل قدمت الجانب الدعائي لكشفها الأنفاق على احتمالات الرد الفعلي، وحزب الله من جهته قلل من الأهمية الميدانية للكشف الإسرائيلي! وهذا وللوهلة الأولى مدعاة استغرابٍ، ذاك أننا كنا نعتقد بأن عشاق الحرب على طرفي النفق متحفزان لمباشرة القتال! للمرء أن يحاول أن يجيب عن هذا السؤال المؤسس: “لماذا لم تقع الحرب”؟
درج
يشعر الجيش الإسرائيلي بالقلق من تعزيز حزب الله لمهاراته بفضل مشاركته في الحرب الدائرة رحاها في سوريا، وعودة بعض وحداته القتالية إلى لبنان. أما وراء الحدود، تتزايد شكوك اللبنانيين إزاء إسرائيل، مما يحوّل حذرهم إلى تهديداتٍ كامنةٍ.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني