fbpx

جبهة النصرة

ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الحماسة اللبنانية تبدو جاهزة دوماً للمشاركة في حروب الآخرين، لأسباب كثيرة، لكن من الواضح أن العامل المذهبي عامل حاسم على هذا الصعيد، وهو ضمنياً عدم اعتراف بالكيان اللبناني، وأكثر من ذلك، اعتباره كياناً ظرفياً ووظيفياً.
ترجمة – Foreign Policy
ترددت شائعات أن حمزة بن لادن ابن مؤسس تنظيم القاعدة ومهندس هجمات 11 أيلول/ سبتمبر أسامة بن لادن، مات.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
أثار مقتل عبد الباسط الساروت، جدالات كثيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، على رغم أنه حظي بإجماع وباحتفاء بين السوريين لم يسبق أن حظي به أحد قبله، إلا أن ذلك لم يسلم من وجهات نظر حاولت أن تطرح رأياً آخر.
تيم غوراني
“يلي عم يأكل العصي غير يلي عم يعدها”. بهذه الكلمات وصف حسين حداد، مقاتل في “الجبهة الوطنية للتحرير”، الوضع المادي الذي يعيشه معظم مقاتلي المعارضة في إدلب.
تيم غوراني
هل ستصمد إدلب في حال حدث الهجوم العسكري المتوقع، أم ستكون كغيرها من مناطق خفض التصعيد السابقة والتي أغلق ملفها بما يعرف بالمصالحة مع الأسد؟
تيم غوراني
ما إن سيطرت حكومة الإنقاذ على إدلب، حتى بدأت تصدر تعليمات وتعاميم وقوانين خاصة بها، وتفرضها على المواطنين في إدلب، فلم ينجُ أي قطاع تعليمي أو خدمي، حتى بدا عليه التغير مباشرة.
محمد فارس – صحافي سوري
في ليلة 22 كانون الثاني 2017، انتشرت صورة على “فيسبوك” لسرمد ممدداً على الأرض في منزله مكفناً بقماش أبيض. لم يظهر منها سوى وجهه الأسمر هادئاً، فيما عيناه الكبيرتان مغمضتان على أسرار رحلت معه.
تيم غوراني
“كانوا ثلاثة أشخاص نظرت إلى أثنين منهم ولم يكونوا ملثمين”, يقول علي الناجي من جريمة اغتيال كفرنبل موضحاً أنه من يدخل في طريق مغلق في وسط البلدة سيكون له قوة فيها بكل تأكيد، ووجه الاتهام إما إلى خلايا تابعة لتنظيم الدولة “داعش”، أو إلى جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام”.
أحمد حاج حمدو – صحافي سوري
فوجئ مدنيون في محافظة إدلب بانتشار دعويّين في شوارع المدينة وأسواقها، يدعون السكّان إلى إطفاء أصوات الموسيقى ويمنعون الاحتكاك بين الرجال والنساء ويوقفون الفتيات اللاتي لم يرتدين الملابس الشرعية. بدا الأمر غير مألوف على السكّان حينها، حتّى ما لبث تنظيم “هيئة تحرير الشام” أن أعلن عن إطلاق منظمته الدعوية “سواعد الخير”…
طه خليل – صحافي سوري
بعد هزيمة “داعش” في مدينتي الطبقة والرقة السوريتين، وخروج مساحات شاسعة من ريف دير الزور من سيطرة التنظيم، تم أسر المئات من المسلحين من مختلف الجنسيات، بالإضافة الى الآلاف من النساء من عناصر التنظيم ومن زوجات العناصر واطفالهم. معظمهم يعيشون في مخيمات بنيت على عجل، ودون مساعدات من الأمم المتحدة في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية أو روج آفا..
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني