جاريد كوشنر

ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
تشكّل قصة التوطين أو رفضه، واحدة من الأساطير التي تأسّست عليها مفاهيم مقاومة المشاريع الإمبريالية والصهيونية، منذ 7 عقود. وكما في كل أسطورة فإن الهزيمة هي دائماً، بل وحتماً، من نصيب تلك المشاريع.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
كوشنير الذي لن يدفع من خزانته فلساً في هذه المناقصة المختلة وغير العادلة، بلغ من المراهقة والجهل مستوىً فاق جهله بمعظم الملفات التي أوكلها إليه عمه. وهو اذ يتوجه اليوم إلى المنامة لإطلاق ورشة مشروعه محاطاً بحلفاء عرب، يجهل حقيقة أن “صفقة القرن” وهمٌ لا يؤمن به سوى أقرانه من المراهقين الجدد..
خالد منصور- كاتب مصري
يشمل الجزء الاقتصادي من صفقة القرن، إنفاق قرابة 70 مليار دولار معظمها من دول الخليج، لخلق مشاريع صناعية في الأردن ومصر والسعودية، يعمل فيها فلسطينيون يقومون بتحويل أموالهم إلى الضفة الغربية وغزة. إذ يُعتقد أن فرص العمل ستوقف الفلسطينيين عن المطالبة بحقهم في العودة.
خالد منصور- كاتب مصري
لا ينتظر جاريد كوشنر الكثير من العرب، ولا يهتم سوى بكونهم مصدر تمويل محتمل لصفقة القرن، أو طرفاً يقدم أراض ٍللمشاريع المشتركة، أو طرف يرضخ سياسياً ويقبل بصمت.