تهريب البنزين

ايلي كلداني – ناشط في مجال التنمية المحلية
لطالما كانت عكار منسية وليست المجزرة الأخيرة سوى مشهد من مشاهد النسيان الكثيرة، ونتيجة حتمية للإهمال والمراوغة والوعود التي لا يفي بها أحد. عكار الجريحة اليوم ضحية هذا التعاون المصلحي بين سياسيين ورجال أعمال، على حساب الفقراء والمنهكين.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
تسرد صديقتي التي تعمل في في عرسال، في البقاع الشمالي، مشاهداتها اليومية على طريقي الذهاب والإياب، فيما نبحث عن محطة بنزين غير مغلقة تضخّنا ببعض الطاقة. تخبرني عن شاحنات التهريب التي تسير بهدوء تام في المكان، متوجهة إلى الأراضي السورية …
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني