تميم بن حمد

محمد السلطان – صحافي عراقي
بدلا من تصفية الحسابات على أراضيها، استضافت في الأشهر الأخيرة لقاءات مغلقة بين ممثلين للقوتين الإقليميتين.
“درج”
لطالما كان التجسس بين الدول وعلى القادة نمطاً مألوفاً لجمع المعلومات الاستخباراتية، لكن تطور تكنولوجيا الهواتف ومعها تقنيات المراقبة الحديثة وفّر سهولة أكبر لدى شركات التكنولوجيا والحكومات التي تملك الثمن للحصول عليها.
درج
التغير الذي ستشهده الشاشتان، “العربية” و”الجزيرة” في ظل هذه المصالحة الغامضة، لن يكون وقعه خفيفاً عليهما…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني