fbpx

تلوث البحر

خالد سليمان – صحافي وكاتب كردي عراقي
التلوث البحري في لبنان قد يصل إلى شواطئ تونس، فيما بإمكان التلوث في العراق الوصول إلى شواطئ عُمان والهند، ذاك أن تلوث المياه لا حدود له. تالياً، نحن أمام كارثة طبيعية تنتقل بكل الاتجاهات، ومن شأنها جعل تراجيديا موت الحوت مشهداً يومياً للأسماك والطيور في كل مكان.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني