fbpx

تعذيب

ريد مطر – صحافية مصرية
“هو متصمم على إن اللي يخش ما يرجعش منه تاني… إنه متصمم للسجناء السياسيين”.
ريد مطر – صحافية مصرية
“الضابط ضرب عم محمد بضهر البندقية على صدره لحد ما وقع على الأرض، وضربه كتير على وشه وهو بيقوله كفاية تمثيل، لكن عم محمد كان مات خلاص”
رقية العبادي – صحافية وكاتبة سورية
“الصبوحة” امرأة لا تعلم كم تبلغ من العمر، ترتجف من الماء البارد، ويرتجف جسدها وهي تتحدث، وحين تسألها، كم عمرك؟ تقول: عمري 35 سنة. تنسى عمرها الذي أمضته، بين حماة مدينتها التي ذبحت على يد الأسد الأب، واليوم جاءوا بها إلى معتقلات الابن.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
“ابني ماهر لما دخل السجن كان عمره 31 سنة، اليوم ماهر بيكمل الـ40 سنة وأنا ما بعرف وينه…”
ترجمة – هآرتس
يحتفظ الشاباك (جهاز الأمن العام الإسرائيلي) بكل وثائق التعذيب المتعلقة بمعتقل الخيام لكنه يرفض الكشف عنها …
كارمن كريم – صحفية سورية
شعرتُ عند نشر مادتي الأولى بأنّني مراقبة وقد أتعرض للمساءلة في أيّ لحظة، استمرَّ الشعور ذاته مع المقالات اللاحقة، مترافقاً مع بعض الكوابيس عن الأمن السوريّ وأقبيته، لحظة الاعتقال، الهرب والملاحقة والعجز عن الاختباء.
شربل الخوري – صحافي لبناني
أين جو طوق؟ سؤال لا يملك أهله الخائفون جوابه، وكذلك أقاربه وأصدقاؤه، فالشاب مختفٍ منذ 8 تشرين الأول/ أكتوبر.
خيوط – موقع يمني
لمدة 6 ساعات تناوب ثمانية أشخاص على تعذيب الشاب عبدالله الأغبري (21 سنة)، بالضرب المبرح، ثم أجهزوا عليه بتقطيع شرايين يديه… هذه القضية هزّت الرأي العام اليمني.
زينب المشاط – صحافية عراقية
“لقد قُدمت لنا عروض للهجرة، وأنا أفكر جدياً بأخذ حامد والأسرة ومغادرة المدينة لا أعتقد أن هناك ما يستحق العيش هنا”.
منصور العمري – صحافي وحقوقي سوري
لماذا هذا التعتيم على المحاكمة من الإعلام الوطني الخاص والحكومي في الدول العربية، وعدم متابعة الجلسات من وسائل الإعلام العابرة للحدود، وعدم تناولها بالتحليل العميق والقانوني، بخاصة أن الخبر السوري مصدر اهتمام كبير وتغطية شبه دائمة فيها؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني